أرشيف الأنباط

ordu haber
Al-anbat News

بتحس حالك سخيف لما مفكر حالك بتنكت وهي مش نكتة

هاشتاغ مع هنا الخطيب

* إذا مفكر ان كل الناس كويسة وبحبولك الخير

* على هاشتاغ #بتكون_سخيف_لما

الأنباط

غالبا ما يمر الشخص بمواقف محرجة، يتمنى ان تُشق الارض وتبتلعه، عادة ما يكون حين يبدأ الشخص بالحديث عن امر غير مهم للاخرين، او غير مفهوم، واحيانا قد يكون الاحراج حينا يعجز الفرد عن الرد على الاحاديث السطحية المليئة بالسخافات، هُنا يبدأ الشخص بحفر نفسه في دائرة السخافة.

وعبر هاشتاغ اطلقه المغردون على موقع تويتر " بتكون سخيف لما"، للتعبير عن مواقفهم المحرجة التي مروا بها على مر السنين، وكيف استطاعوا الخروج منها، فيغرد احمد " بتكون سخيف لما بتحاول تحكي شغلة مفكرها مهمة وهي لا، هون بتصير بدك ترقع وللاسف ما بتزبط".

ومحمود يغرد" بتكون سخيف لما تدعي المثالية امام زملائك بالعمل عند وجود رئيسكم المباشر، بس عشان ما حدا يحرجك"، اما علي " لما تنقل كل شيء تسمعه من كلام الناس أو من خلال ماتقرأه في برامج التواصل بس عشان تفرجي حالك فهمان"، وليلى يقول " انا بحس حالي سخيفة لما احكي مع بنت كل همها الجيزة".

واميرة تغرد " بتحس حالك سخبف لما تبكي على درجات الدراسة"، وذكريات تشارك " لما تتطفل ع الآخرين وترغمهم بالقوة على قبولك"،وحسام يقول " تكون جاد في وقت مرح ، وتكون هزلي في وقت الجد"، وابراهيم " بتحس بالسخافة لما تشوف انسان جميل جدا وحدا يحكيلك اصلا هاد اصله قرد".

اما ريم فغرد " بتحس بالسخافة لما تحكم على الناس بدون ما تعرفهم"، وعُلا " لما ترفع صوتك على واحد اكبر منك"، وفاتن تضيف " بتحس بالسخافة لما تتصنع ، لان العفويه شي جميل جداً على فكره بس الذكي عفوي الغبي يتصنع ليحس بالذكاء"، ورغد " لما تناقش بشي وانت اصلا مش فاهم الطبخة".

وعاشوراء تغرد " بتحس بالسخافة لما تعمم السوء تقول الناس كلها سيئة فقط لأنك مريت بموقف سيئ"، وعفاف تقول " لما تغلط وبدل الاعتذار.....تزيد الطين بلة وتشتم"، ومحمد " لما تفكر مع القطيع أن احسنو أحسنت وان أخطأو أخطأت"، ونهي تشارك " تهتم بشخص ما يهتم فيك".

ومحمد يرى السخافة في " ترى الجمال صبغة معينة او تحديد شارب ولحية"، ودلال " لما تتصل على حدا مرتين تلاته وهو مابيرد عليك"، وعلام يقول " بتحس حالك سخيف لما ترى الكمال بلبس ساعة فاخرة او سيارة مميزة أو ماركة ملابس معينة لأن الكمال بالعقل والعلم والدين والتعامل".

اما عاء فمن وجهة نظره السخافة " لما تركز على عيوبك ونقاط ضعفك وتنسى مزاياك ونقاط قوتك"، و" تغض الطرف عن النعم التي لا تعد التي اسبغها عليك ربك"، واخيرا " فان السخافة حين تنظر إلى الغرب منظور إيجابي فقط وترى بلدك بمنظور سلبي".