أرشيف الأنباط

ordu haber
Al-anbat News

الأردنيات يكشفن عن الرجل الذي سيسلب قلوبهن وعواطفهن

هاشتاغ مع هنا الخطيب

* رجل لن تنساه المرأة.. اللي ضيع بدلتها واستلمتها منه ليلة العيد

* من أحبها كما يحبها والدها .. لن تنساه

 

الانباط

احتل هاشتاغ "#الرجل_الذي_لا تنساه_المرأة" اعلى المراتب على مواقع التواصل الاجتماعي تويتر، حيث عبرت الاردنيات وافصحن عمن هو الرجل الذي لن يتخلوا عنه ، او ينسوه في اي فترة من فترات حياتهن ، منهن من كشفت ما بمكنونها ومنهن من عبرت عن احساسها والظروف التي تتمنى ان تلقاها في رجل الاحلام.

فغردت نورة "الرجل الذي يكون كريماً في عواطفه يكون راقيا في تعامله ورقيقاً في مشاعره وقوي الشخصية بلا غرور وواثقا من نفسه"، وروتانا تشارك " الرجل الذي لن تنساه المرأة هو والدها"، فيما ايدت الكثيرات هذه التغريدة وكررنها على حساباتهن الشخصية"، وترى امل " هو من يقدرها ويحترم عقلها".

وغرد سعد الحارثي على الهاشتاغ "اول رجل حبته من قلبها لن تنساه"، وشروق تضيف "من أحببته بصدق وعاشت معه أجمل اللحظات أعتقد انها لن تنساه مهما حصل"، واحلام تغرد " من عاملها بمنطق واحترام .. لا جسد فقط"، ووجدان ترى من وجهة نظرها الرجل الصحيح هو من "قلبه كقلب الأب، وخوفه كخوف الأخ، وعقلا كعقل حكيم ،ومحبته خالصه".

فيما تعبر انغام عن نظرتها لذاك الرجل " هو من اختصر كل رجال الأرض بحبه، احترامه، اخلاصه، تفهمه، حكمته وعونه لها الذي يكون معها في كل الظروف لاعليها"، اما عفاف فغردت "رَجُلان لا تنساهما المرأه.. الأول خُلِقت من دَمِه.. والثاني خُلِق من دَمِها".

وجلنار تغرد مازحة عن الرجل الذي لن تنساه المرأة "خياط ضيع بدلتها أستلمتها من عنده ليلة العيد"، وشاهيناز تغرد " الرجل هو من كان ناصحاً لي وليس معاقباً ومن كان واثق بي وليس مراقباً ومن كان رجلاً لي وليس علي"، وريم تقول "اللي يحترمها قبل أي مشاعر ثانيه"، وحنان "والدها.. ومن أحبها كما يحبها والدها.. ومن تجد به صفات والدها".

اما عبدالله فغرد عن احلام النساء بالرجل المناسب "الذي اذا جلس معها تصنع منتهى الرومانسية ..كالعربي الذي اذا جلس مع الاوروبيين تحدث عن ايمانه بالديمقراطية"، وفارس المالكي يغرد "هو ذلك الرجل الذي يشيب قلبه من حبه لها ، كشيب ابيها الذي قضا عمره وهو يرعاها ويحبها يوماً عن يوم أكثر".

فيما ترى مجد "ما في رجل لا تنساه المرأة الا أبوها أو اخوها"، وتغريد تشارك "من انتظرني تسعة أشهر واستقبلني بدموعه وفرحته ..فلن انساه وسيظل حباً يحكيه دعائي دائماً"، فيما قال محمد الرافعي "المرأة تنسى الرجل في ساعة غضبها ووتتذكره في ساعة هدوئها"، وسوار تضيف "اللي ينسيها ضعفها ويعرف يتعامل مع عاطفتها ويجعلها م تلتفت لاحد".

وناهد تغرد عن الرجل الذي لن تنساه "الذي يحتمل تقلب مزاجها ،الحار في عواطفه الذي تشعر معه دوماً أنه لايرى غيرها ، الذي يتقن فن النظرات تجاهها"، ومرام "الذي يفتخر بها ويراها في عينه غالية جوهره ثمينة، الذي تهبه عمرها لثقتها به وتعتمد عليه"، وفي النهاية غردت سلا م "يقولكم : البنت تلقى عزها عند أبوها ، لا راح أبوها عزها وين تلقاه ؟ وكل فتآة بآبيها مُعجبه . بس سلآمتكم".