أرشيف الأنباط

ordu haber
Al-anbat News

آخر النهفات الإلكترونية الأردنية .. #شحاد_يطلب_البنات_نقود_عتويتر

هاشتاغ مع هنا الخطيب

* المفروض بس تشوف هذا الهاشتاغ تلغي اكاونتك

 

الأنباط

ظهرت طريقة حديثة للشحدة، اتسمت انها الكترونية، حيث قام رجل ببعث رسائل يتوسل فيها انه معدم ولا يملك النقود بطرق مبتكرة، واستهدف في حملته تلك الفتيات دون الشباب، يبدو انه يعرف الطريق المؤدي الى قلوبهن وجعلهن يساعدنه ويرسلن النقود له، والغريب بالامر ان استطاع بالفعل جمع النقود، الامر الذي ادى الى كشف حقيقته من احداهن واعلنت الخبر عبر هاشتاغ " شحاد يطلب البنات نقود عتويتر".

انتشر الهاشتاغ بسرعة البرق ليجد انه بالفعل تم الايقاع ببعض الفتيات اللواتي ارسلن المال لهذا الشخص، وحتى لا تحدث مثل هذه الحالات مجددا تم الاعلان عنه باسرع وقت للعبرة والحذر، فماذا قال التويترجية حين اكتشفوا هذا الامر عن الشحاد، وعن الضحايا اللواتي دفعن؟

وغرد ايمن ابو غوش "ياعيب العيب اعتبرهم خواتك بتحب حد ياخذ من تعبهن ومصروفهن"، وأضاف "اي بنت بترد على شب وبتحزن عليه وبتحوله مصاري بتسبب ضرر لبنات غيرها لانها بتشجعه عالشحدة"، ومحمد الاعور قال "زلمه طويل عريض بتطلب من بنت يا عيب زلوميتك".

وعبر احمد البس عن رأيه الحدث " تلاقي حكالك البنات قلبهم ضعيف كم كلمة بتحزن بلعب بعواطفهم وهيك دموعها بجبروها تحول مصاري"، ورامي يغرد "يعني وصلت هالرخصنه انه ييجي واحد بسوق الشرف كثير و بالاخير يشحد من بنات على تويتر!.

اما دعاء فوجهت كلامها للشحاد "عالاقل احترم كلمة ذكر اللي بهويتك"، وابو قاسم الذي واجه الهاشتاغ بنكته "ليش الهاشتاق؟ قطعوا برزقنا"، وابراهيم يشارك " ابوك بعرف انك بتشحد من بنات؟ والله لو يعرف بتبرى منك"، وأضاف عباس "لا تقولو استغلال لا هاد شب مش عارف يصرف على حاله".

واقتبست ملاك من اغنية للشحاد " انا شب وعم أسس حالي"، وغرد محمود "فش عندك ذرة حيا وصلت فيك تطلب من البنات مصاري"، فيما طلب احمد من الفتيات اللواتي وقعن ضحية الدجال "بالله لو سمحتي ، معك ٥ ليرات لآخر الشهر"، وعبرت غادة عن غضبها "يالله عنجد بطل في حيا عند الشباب، اطلب من ابوك اطلب من جارك خلي عندك شوية كرامة".

فيما قالت هيا بعد ان فهمت المغزى وراء الهاشتاغ "هسا فهمت قصة الهاشتاج، الصراحة كلمة زلمة حيانة فيك"، واسماء القواسمة غردت " شو شكلها الحجه بطلت تعطيك حق بكيت الدخان صرت تشحد البين يطس هامتك يا المشم"، وبشرى المجالي تستهزئ "يعني هاي اخرتها ؟ بتترجى تمسك حسابات مشاهير و فوق هاظ بتشحد عالدي ام".

وحول قصة الهاشتاغ بالتفصيل فرفض الشخص المعني الافصاح عن هوية الرجل الشحاد رغم الطلب الزائد على ذلك، حيث غرد رامي للجميع "يا جماعة الخير، انا ما بحكي مخافة من ربنا، احنا نزلنا الهاشتاغ عشان في بنات بصدقوا، فعملناه لله مشان يحذروا".

وغردت رشا "المفروض بس تشوف هذا الهاشتاغ تلغي اكاونتك، بس لازم اعمل خير للبنات الي بصدقوك"، وشارك هنادي " لازم دايما يكون في توعية حتى التويتر مش سلمان من الشحدة".