أرشيف الأنباط

ordu haber
Al-anbat News

الفرجات : مطبعة "الأنباط " تحظى بتكريم الحكومة للمرة الثالثة على التوالي

 

فارس العقبة ...

 

 

العقبة - محمد الخوالدة

 

 رغم قلة الامكانات والمتوفر منها , لكن ارادته وتصميمه دعته الى خوض تجربة بعد الاتكال على الله اولا , ثم حبه الى امتلاك مطبعة بتقنيات بسيطة وبسواعد عماله , ليكبر الحلم الذي لازمه منذ نعومة أظفاره ويحقق ذاته في مشروع حمله بعقله وفكره , الى ان اتيحت له الفرصة الحصول على قرض بقيمة 10 الاف دينار في بداية التسعينات من صندوق التنمية والتشغيل . 

هكذا بدأ محمد الفرجات صاحب مطبعة "الانباط " عندما بنى اول لبنة له في مدبنة البتراء الوردية التي استمد اسم مطبعته من تلك الحضارة  التي بنت تلك القلاع ونحتت في صخورها الوردية عجيبة من عجائب الدنيا السبع . ليمر في محطات ضاق فيها مرارة العمل ومشقته , لكن الارادة والتصميم لم تثني الفرجات عن تحقيق حلم راوده منذ الصغر .

وتطور هذا الحلم وانتقلت تلك المطبعة من وادي موسى الى العقبة ليكمل مشوار نجاحها بعد ان كانت في السابق تعمل بجهوده الشخصية وبعض من الماكنات ليتم تطويرها ويواكب التقدم التكنولوجي الحديث  لتلبية متطلبات زبائنه , حتى غدت الانباط  قصة نجاح تستحق التوقف عند تفاصيلها .

يقول الفرجات بدأت حياتي العملية كطموح اي شاب في تكوين مستقبله رغم قلة الامكانات والموارد المالية , الا ان توفيق الله لي مكني من بناء هذه المطبعة التي اصبحت اليوم توظف العشرات من الشباب الطموح لتحظى بتكريم من الحكومة الرشيدة وعلى مدار ثلاث مرات كمشروع ريادي متميز تنافس مثيلاتها , وتعزز الثقة في زبائنها الذين ما غابوا عن زيارتها والتعامل معها .

ويضيف الفرجات وكما هي الماكنات تحتاج الى صيانة واهتمام وتحديث , ايضأ اخذنا على عاتقنا الاهتمام بالمشغل الذي هو الاساس في نجاح عملنا وسر تميزنا , لاننا نؤمن ان الاهتمام بالكوادر البشرية المدربة وتحفيزهم يضيف للعمل والمنتج نكهة اخرى تلقى استحسان الزبون وتسعده .

ويختم الفرجات القول " ان تكريمنا بالامس القريب من قبل رئيس الحكومة واهتمامه الشخصي بالمشاريع المتميزة ما هو الا حافز لنا للسير قدما نحو التقدم والرقي , ومواكبة المتغيرات وارضاء متلقي الخدمة بما هو احسن وافضل حالا " .