أرشيف الأنباط

ordu haber
Al-anbat News

رجال أعمال أردنيون مغتربون وإماراتيون في العقبة

أول غيث لزيارة الملقي إلى أبو ظبي

 

 

العقبة - الأنباط - خاص

الملقي+القيسي

 

زار العقبة نهاية الاسبوع الماضي رجال اعمال اردنيون مغتربون واماراتيون اطلعوا على الفرص الاستثمارية فيها بشكل شخصي ودون اي تنسيق مسبق مع المسؤولين في المفوضية.

وقال زوار المدينة الذين التقتهم الانباط بان زيارتهم جاءت للاستجمام وان منطقة التالابيه وفنادقها وخدماتها السياحية نالت اعجابهم بشكل كبير.

وتأتي هذه الزيارة بعد عودة رئيس سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة الدكتور هاني الملقي خلال زيارته الاخيرة الى دولة الامارات لترويج بوابة الاردن على العالم.

وجال رجال الاعمال الاردني سالم القيسي والاماراتيون محمد عبدالله الظاهري وعبيد ابراهيم بن حميد في العقبة على مدى يومين واطلعوا على ابرز مشاريعها الاستثمارية الكبرى.

كما شاهدوا عظمة الانجازات التي شهدتها منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة على مدى السنوات القليلة الماضية لا سيما منظومة الموانىء التي اعتبروها واحدة من ابرز الانجازات التي تمت لصالح الاقتصاد الاردني.

وابدى رجال الاعمال اعجابهم باستجابة مسؤولي سلطة العقبة الاقتصادية وذراعها الاستثماري شركة تطوير العقبة لرغباتهم وتفريغ وقتهم من اجل العقبة والاردن خاصة في اجازاتهم الخاصة بعد علمهم بتواجدهم في المدينة.

وقال القيسي انه بعد لقائه الدكتور الملقي في الامارات قرر زيارة العقبة في زيارة سياحية تخللها الاطلاع على فرص الاستثمار فيها.

واضطر نائب الرئيس التنفيذي لشركة تطوير العقبة المهندس طارق ابو تايه بتوجيه من رئيس سلطة العقبة الخاصة الدكتور هاني الملقي ورئيسه التنفيذي غسان غانم الى قطع اجازته ليلة الجمعة الماضية والعودة من مدينة معان للقاء رجال الاعمال القيسي والظاهري وبن حميد واطلاعهم على الفرص الاستثمارية المميزة في العقبة.

وبعد الاستماع الى رغبتهم في الاستثمار في المنطقة المركزية الشمالية عرض ابو تايه الفرص الاستثمارية المتوفرة بالعقبة خاصة المطل والمدينة الرياضية والميناء البري وغيرها من الاستثمارات النوعية والنموذجية.

واجمع القيسي والظاهري وبن حميد على ان العقبة فاجأتهم بسحرها وجمالها وتطورها الذي لا تستطيع الكلمات وصف ما شاهدوه بالعين خلال فترة اقامتهم في المنطقة الخاصة.

واكدوا بانه ستكون لهم زيارات اخرى بهدف اقامة استثماراتهم الخاصة فيها.