أرشيف الأنباط

ordu haber
Al-anbat News

بطرس :"الشماغ" الاردني و"الكوفية" الفلسطينية ليستا ملك شعب معين وهي تراث قديم

اصرار على اهانة الارنيين والفسطينين ووضع رمزيهما على احذية

الأنباط – نعمت الخورة

اصرت المصممة اللبنانية ايما بطرس على اهانة الشعبين الفلسطيني والاردني من خلال التاكيد على ان تصاميمها التي اتخذت شكل ولون الكوفية الفلسطينية والشماغ الاردني هي جاءت مستوحاة عن قصد من الثقافة العربية وليست علامة مسجلة باسم الاردنيين والفسطينيين.

وقالت بطرس من خلال رد توضيحي عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي " فيس بوك " اثر الهجوم الذي تعرضت له لاهانتها الرمزين الاردني والفلسطيني" إن التصاميم التي ذكرتها وسائل التواصل الاجتماعي ووسائل الاعلام المكتوبة والتي وُصِفَت بالتصاميم غير الأخلاقية واعتُبِرَت بأنها تطال الارث الأردني وتمس بشعور الشعب الأردني والفلسطيني، لاعتبار أنها مستوحاة من الشماغ بالشكل واللون في تصنيع الأحذية، هي بكل بساطة تصاميم تم تنفيذها كموديلات لربيع وصيف 2016، وهي مستوحاة عن قصد من الثقافة العربية التي ننتمي لها بكل فخر"

واوضحت بالقول " ان الشماغ العربي المعروف بالكوفية تعود نقشته للعصور القديمة والتي بدورها مستوحاة في الشكل من شباك صيادي السمك وهي لباس فولكوري وتراثي لا يقتصر على الشعب الاردني والفلسطيني بل تتشارك في استخدامه عدة شعوب عربية "

وقالت ان هذه التصاميم لا تخفي خلفها اية نوايا مبيتة ولا تقصد من خلالها المس بالشعب الاردني او الفلسطيني او غيرهما من الشعوب العربية ,خاصة وان الشماغ العربي ليست له اية مدلولات دينية من اي نوع كانت مشيرة الى ان انه عبارة عن لباس يعتبر من التراث الشعبي القديم .

ولفتت الى ان احذيتها التي تم تنفيذها وتطويرها بنفس النمط والروحية المعتمدين في تصاميمها وبعدة الوان وتصاميم فنية الهدف منها هو احياء الفلكلور الشعبي العربي بشكل راق حيث يتم تصنيع الاحذية من اجود المواد لخلط التراث الشعبي بالجمال المعاصر دون اي تشويه للتراث العربي مضيفة ان هذه الاقمشة تغطي القسم الاعلى من الحذاء دون ان تلمس الارض او ندوس عليها .

وفي ذات السياق لم تقدم شركة كوكاكولا وهي الراعي الرسمي للمصممة اللبنانية ايما بطرس في بيان اصدرته اعتذارا للشعبين الاردني والفلسطيني على ما تم من اهانة للرمزين الاردني والفلسطيني من خلال دعمها ورعايتها لتصاميم اللبنانية بطرس .

واكتفت الشركة باسفها على ان تعاونها مع المصممة اللبنانية ايما بطرس اثار الحساسيات لدى البعض في الاردن وفلسطين مشيرة الى ان التعاون بين الشركة والمصممة قد انتهى على الرغم من ان المصممة كانت تهدف الى ابراز الاعتزاز برمز تراثي هام في الثقافة العربية .

وكانت مواقع التوصل الاجتماعي ضجت بالاستنكار والشجب لما قامت به المصممة اللبنانية ايما بطرس من اهانة للكوفية الفلسطينية والشماغ الاردني من خلال وضع الوان واشكال الرمزين على احذية تعود لتصميمها وبدعم من احدى شركات المشروبات الغازية وهي شركة كوكا كولا .

الى ذلك رفع عدد من المواطنين الاردنيين والفلسطينيين دعوى قضائية لدى القضاء الاردني من قبل المحامي زيد العفيف الاحد الماضي ضد المصصمة بطرس وشركة كوكاكولا في محكمة عمان لتسببهما في اهانة الشعبين الاردني والفلسطيني .

وبالتزامن تم تدشين حملات مقاطعة لـ شركة كوكا كولا كونها الداعم الرئيسي لمنتجات شركة المصصة اللبنانية ايما بطرس ومطالبات بمحاكمة كوكاكولا والمصصمة بطرس بعد تعريض الكوفية الفلسطينية والشماغ الاردني للاهانة .