أرشيف الأنباط

ordu haber
Al-anbat News

#هاشتاغ مع سحر #‏بنت_بتحكي‬

الانباط - سحر الخطاب

لما كنت صغيرة ، ماما كانت لما تغلط بحقي تيجي و تعتذرلي ، و لحد ما صرت صبية كبيرة، ما كانت تستناني انا الي أصلح الموقف لما يكون الحق عليها .. تعلمت منها انه الانسان لما بدو يغلط في حق حدا لازم يعتذر منه ، لو شو ما كان عمره ولا شو ما يكون مستواه ..

ماما عودتني ما اخاف منها ، و اكون صاحبتها و عمرها بحياتها ما راحت حكت عني شي لبابا ، بالعكس كانت دائما هي مخبأ اسراري ، و لما أخاف من شي حتى لو صغير، كانت تهديني و تحاول تسعدني ..

ماما عمرها ما أحرجتني قدام حدا لا بالكلام ولا بالأسلوب ، بالعكس كانت قدام الكل دائما تعطيني قيمتي و تفتخر فيا ..
ماما كانت دائما تحترم خصوصياتي و لو حستني ما بدي احكي كانت تتركني براحتي لحد ما اهدى و تتحمل تقلبات مزاجي و دلعي و حتى زناختي ..

- بتذكر مرة كنت متوحدة في البيت و بديش احكي مع حدا ، راحت حكت مع صاحباتي و خلتهم يجو و اعطتهم مصاري و حكتلهم طلعوها هي بتنبسط معكم و خلوها تغير جو ..

ماما كانت لما تشوفني طالعة من البيت بلبس مش حلو او مش مرتب او اكون مش طايقة ازبط حالي تبهدلني و ما تخليني اطلع الا و انا مرتبة ..

في مرة كنت مخنوقة و بعيط اجت عندي و ما كانت عارفة مالي اعطتني ورقة و قلم و حكتلي اكتبي كل شي مدايقك هون و وعد اني ما رح اقرأها ، و لما كتبت مسكت الورقة و مزعتها قدامي و حكتلي ممكن تعتبري انه الصفحة السودة هلا مزعناها و راحت .. "ممكن تضحكي يا ماما"..

(معقول في زي ماما ؟ )