أرشيف الأنباط

ordu haber
Al-anbat News

اتهام زوجة ترامب بسرقة مقاطع من خطاب ميشيل أوباما في 2008

الأنباط -وكالات

ظهرت ميلانيا زوجة المرشح الجمهوري للانتخابات الرئاسية الأمريكية دونالد ترامب، في أول خطاب لها على منصة مؤتمر الحزب الجهوري في إوهايو لاختيار المرشح الجمهوري، لكنها اتهمت بعد ذلك الخطاب بالسرقة الأدبية، وانتحال جزء من خطابها من نص يعود لميشيل أوباما زوجة الرئيس الأمريكي الحالي باراك أوباما.

"إن والديّ علماني أن أعمل بجد من أجل أن أحقق الأشياء التي أحلم بها في الحياة، وأن الكلمة التي أنطق بها هي عهد علي، وأن افعل ما أقول وأن أنفذ ما أعد به، وأن أعامل الناس باحترام " ميلانيا ترامب

وقال مراقبون ومعلقون صحفيون إن التشابه واضح تماما بين خطاب ميلانيا الذي ألقته الاثنين، وذلك الخطاب الذي ألقته ميشيل أوباما عام 2008 أثناء مؤتمر للحزب الديمقراطي.

ومدحت ميلانيا في خطابها أيضا زوجها بأنه رجل عطوف يمكنه أن يدافع على الوطن بكل ما لديه.

"باراك وأنا نشأنا على كثير من القيم المتشابهة، كأن تعمل بجد من أجل الأشياء التي تريدها في الحياة، وأن الكلمة هي العهد، وأن تفعل ماتقول إنك تريد فعله، وأن تعامل الناس بكرامة واحترام، حتى وإن لم تكن تعرفهم، أو كنت لا تتفق معهم" ميشيل أوباما

وقد وصف المرشح الجمهوري ترامب خطاب زوجته بأنه رائع جدا، وقالت ميلانيا في جزء من خطابها: "إن والديّ علماني أن أعمل بجد من أجل أن أحقق الأشياء التي أحلم بها في الحياة، وأن الكلمة التي أنطق بها هي عهد علي، وأن افعل ما أقول وأن أنفذ ما أعد به، وأن أعامل الناس باحترام".

لكن ميشيل أوباما هي الأخرى كانت ألقت خطابا احتوى على العبارات ذاتها تقريبا في خطابها عام 2008، إذ قالت: "باراك وأنا نشأنا على كثير من القيم المتشابهة، كأن تعمل بجد من أجل الأشياء التي تريدها في الحياة، وأن الكلمة هي العهد، وأن تفعل ماتقول إنك تريد فعله، وأن تعامل الناس بكرامة واحترام، حتى وإن لم تكن تعرفهم، أو كنت لا تتفق معهم".

"علمني والدي كي أظهر القيم والأخلاق في حياتي اليومية، وهذا هو الدرس الذي اواصل تقديمه لإبني، كما نحتاج إلى أن ننقل هذا الدرس إلى الأجيال القادمة، لأننا نريد من الأطفال في أمتنا أن يتعلموا بأن العائق الوحيد في طريق وصولك إلى تحقيق ما تصبو إليه هو القوة التي تميز أحلامك والإرادة التي بها تحقق تلك الأحلام" ميلانيا ترامب

وتواصل ميلانيا في خطابها: "علمني والدي كي أظهر القيم والأخلاق في حياتي اليومية، وهذا هو الدرس الذي اواصل تقديمه لإبني، كما نحتاج إلى أن ننقل هذا الدرس إلى الأجيال القادمة، لأننا نريد من الأطفال في أمتنا أن يتعلموا بأن العائق الوحيد في طريق وصولك إلى تحقيق ما تصبو إليه هو القوة التي تميز أحلامك والإرادة التي بها تحقق تلك الأحلام".

"باراك أوباما وأنا نعمل على بناء مجتمع تقوده هذه القيم، وأن ننقلها إلى الأجيال القادمة، لأننا نريد من أطفالنا والأطفال في هذه الأمة، أن يعرفوا أن العائق الوحيد في طريق تحقيق ما تصبو إليه هو مدى ما تصل إليه احلامك وإرادتك في العمل على تحقيقها" ميشيل أوباما

وكانت ميشيل أوباما قالت في خطابها في فقرة مشابهة: "باراك أوباما وأنا نعمل على بناء مجتمع تقوده هذه القيم، وأن ننقلها إلى الأجيال القادمة، لأننا نريد من أطفالنا والأطفال في هذه الأمة، أن يعرفوا أن العائق الوحيد في طريق تحقيق ما تصبو إليه هو مدى ما تصل إليه احلامك وإرادتك في العمل على تحقيقها".

وكان الخطاب هو الأول من نوعه الذي تلقيه زوجة ترامب، إذ اعتمدت على فريق متخصص في تحرير الخطابات، وذلك في إطار حملة ترامب الانتخابية.

وقد أصدر جيسون ميللر، المستشار الإعلامي لترامب بيانا صحفيا قال فيه: "أثناء كتابة الخطاب، فإن الفريق الخاص بميلاني أخذ بعين الاعتبار كل ما هو مصدر إلهام لها في الحياة، وفي بعض الاحيان أشار الفريق في الخطاب أيضا إلى بعض الجزئيات التي تدل على طريقتها في التفكير.

وكانت ميلانيا زوجة ترامب - وهي من أصول سلوفينية - احتفظت بظهور متواضع أثناء الحملة الانتخابية الأمريكية، مقارنة بزوجات المرشحين الآخرين.