أرشيف الأنباط

ordu haber
Al-anbat News

تعرف على أسباب مرض الكبد الدهني وطرق علاجه

يعتبر مرض الكبد الدهني غير الكحولي (NAFLD)، أحد أمراض الكبد الأكثر شيوعًا حول العالم، إذ يؤثر على ما يقرب من ربع سكان الكرة الأرضية حاليًا، وفق دراسة أمريكية حديثة.

 

ويصيب مرض الكبد الدهني فى الغالب الأشخاص الذين يعانون من السمنة، وأولئك الذين يعانون من السكري، وارتفاع مستويات الكوليسترول، وقد يؤدي إلى مشاكل صحية خطيرة، تصل أحيانا إلى تليف الكبد عند الأطفال، وينتهى بالإصابة بسرطان الكبد أو الفشل الكبدي.

 

قال أستاذ ورئيس قسم طب الكبد، بمعهد الكبد القومي بمصر، الطبيب حسن سلامة، إن مرض الكبد الدهني غير الكحولي، يصيب حوالي 25% من سكان العالم، وينتشر بصورة كبيرة في البلدان ذات الدخول المرتفعة، وعلى رأسها الولايات المتحدة الأمريكية.

 

أضاف سلامة، أن الكبد الدهني غير الكحولي، يصيب حوالي 60% من مرضى السكري، و40% من مرضى السمنة بشكل عام، و20% من الأطفال الذين يعانون السمنة المفرطة.

 

وبحسب سلامة، يحدث المرض نتيجة تراكم جزيئات من الدهون الثلاثية في خلايا الكبد بشكل كبير وغير معتاد.

 

وأوضح في تصريح لوكالة أنباء "الأناضول": "يتطور المرض لدى حوالي 20% من المصابين به، إلي التهاب كبدي دهني مصحوب بارتفاع في إنزيمات الكبد، الأمر الذي يزيد من فرص الإصابة بتليف وفشل الكبد، ما يؤدي إلى الإضرار بشكل خطير بقدرته على أداء وظائفه ، ويزيد فرص الوفاة بأمراض الكبد".

 

ووضع أستاذ طب الكبد، روشتة علاجية للمرض، تبدأ بضرورة أن يحافظ الأشخاص على أن تكون أوزانهم في الحدود المثالية، لأن انخفاض كتلة الجسم (الطول مقارنة بالوزن) بمعدل 5%، يحسن إنزيمات الكبد، وإذا زادت نسبة خفض كتلة الجسم إلي 10%، ترتفع فرص الوقاية من التليف الكبدي إلي 90%.

 

ونصح سلامة، بأن يتم خفض الوزن عن طريق اتباع حمية (نظام) غذائية، وممارسة الرياضة، على أن يكون إنقاص الوزن في حدود 1.6 كليو جرام أسبوعيًا، على أقصى تقدير، وأن تكون ممارسة الرياضة لمدة 30 دقيقة يوميًا، لمدة 6 أيام أسبوعيًا.

 

كما أوصى سلامة، الأشخاص بالابتعاد عن تناول المشروبات الغازية ومشروبات الطاقة، لأنها تحتوى على نسب مرتفعة من السكر، الذي يضر بصحة الجسم، ويزيد من فرص الإصابة بالسمنة والسكري.

 

ورأى أن تناول مشروب القهوة بمعدل من فنجانين إلي 4 يوميًا، بالإضافة إلي تناول مقدار 40 جرامًا من الشوكولاتة الداكنة، يحسن صحة الكبد، لأن الكافيين الموجود في القهوة والشوكولاتة الداكنة، يساعد على عدم الإصابة بتضخم الكبد، ويقلل من حدوث مضاعفات بسبب أمراض الكبد، كما أن الشوكولاتة الداكنة، تحتوي على مضادات أكسدة تثبط من الالتهابات الكبدية.

 

وأشار إلي أن الدراسات العلمية أثبتت فاعلية تناول مكملات فيتامين "هـ" يوميًا، في تحسن سلامة الكبد، والوقاية من أعراض الكبد الدهني غير الكحولي.

 

ومؤخرا، كشفت دراسة أجراها باحثون بمستشقى ينوفا فايرفاكس هوسبيتال، في ولاية فيرجينيا الأمريكية، أن هناك 64 مليون شخص يعانون من هذا المرض في الولايات المتحدة، و52 مليون شخص في 4 بلدان بالاتحاد الأوروبي هي ألمانيا، فرنسا، إيطاليا، وبريطانيا