أرشيف الأنباط

ordu haber
Al-anbat News

أطعمة فاسدة تباع للعمال الوافدين على بوابة مدينة الحسن الصناعية

الأنباط – عرين مشاعلة

 

"هرمنا من الشكوى " هكذا بدأ المستثمر  حديثه  والمتضرر من السوق الذي يقام مساء كل يوم خميس مقابل البوابة الشمالية والجنوبية لمدينة الحسن الصناعية في لواء الرمثا .

والسوق الذي يقام مساء كل يوم خميس وفق المستثمر الذي فضل" عدم ذكر اسمه " يتخلله بيع اطعمة فاسدة للعمال الاجانب من الصين والهند والبنغال " العاملين في مدينة الحسن الصناعية ، مستغلين فترة المساء تخفيا من مؤسسة الغذاء والدواء ومديرية الصحة البيئة ، لعمل حملات على المواد الغذائية المعروضه للبيع ومايتضمنه من اسماك ودواجن نافقه وفق حديث المستثمر ، ناهيك عن الكم الهائل من مخلفات الباعة المتجولين والذين اغلبهم من اصحاب السوابق وفق حديثه ، اضافة الى مايعانيه هو والمستثمرين منذ اكثر من سنتين في التواصل مع الجهات الامنية وذات العلاقة لحل مشكلة اراضيهم التي تاثرت من مخلفات الباعة ولكن ودون جدوى .

ومضمون الشكوى كالاتي :"بدأت المعاناه منذ سنتين انا مستثمر داخل مدينة الحسن الصناعية في لواء الرمثا  واملك أيضا قطعة أرض ملاصقة لبوابة مدينة الحسن الصناعية البوابة الشمالية والجنوبية .

ويقوم الباعة المتجولين ببيع الخضار واسماك مجمدة يضعوها في الماء لفترة وتباع على أنها طازجة ودجاج بياض يباع للاستهلاك البشري وبعض الأشخاص يبيعوا المساعدات التي تأتي للفقراء لحسابهم الخاص من حرامات وملابس ومواد تموينية لم يبقى لفترة انتهاءها سوى ايام.

ويتابع :"تقدمنا بشكوى للمتصرف السابق للواء الرمثا وتم تزويدنا  بكتاب للشرطة  دون فائدة وكررنا الشكوى أكثر من 12 مرة وأرشيف المتصرفية يشهد دون فائدة واستلم الدكتور خالد عليمات متصرف للواء الرمثا وقدمنا شكوى واعطانا كتاب للشرطة ولم يحركوا ساكنا كما تم تقديم شكاوي لمحافظ اربد واوعز للمسؤولين دون فائدة وآخر كتاب كان بتاريخ 27/12/2016.

مشيرا الى ان عملية البيع ينتج عنها  نفايات ودجاج نافق واسماك قذرة وجميعها يتم رميها في قطعة الأرض الخاصة بي ، كما تم تشييك قطعة الأرض ومع ذلك يتم رمي النفايات فيها

 علما بأن هولاء الباعة ياتون من مخيم اربد ومخيم سوف في جرش وأيضا بعض الوافدين يشاركون في عمليات البيع دون تصريح عمل وأكثرهم مطلوب لدى الأمن العام.

 واضاف :" لا نستطيع نحن المستثمرين  مجابهة أكثر من 60 سيارة تقوم بالبيع وخصوصاً مساء كل يوم خميس من الساعة 3 -9 مساءاً وهؤلاء بلغتنا" زعران" وخريجين سجون" ومش لدرجة أنه الشرطة لا تستطيع الكلام معهم أو ابعادهم والدليل في الصور الباعة المتجولين بجانب دورية الشرطة وينهي المواطن المتضرر بقوله " هرمنا من الشكوى" .