أرشيف الأنباط

ordu haber
Al-anbat News

رئيس جامعة البلقاء التطبيقية يلتقي اعضاء الهيئة الادارية في مركز الجامعة

الانباط 

 
 
 التقى الاستاذ الدكتور عبدالله سرور الزعبي رئيس جامعة البلقاء التطبيقية اعضاء الهيئة الادارية في مركز الجامعة بحضور نواب الرئيس ومدراء الوحدات والدوائر والموظفين . وأكد الدكتور الزعبي على اهمية اللقاءات سواء مع اعضاء الهيئة التدريسية او الادارية او الطلبة والتي تتسم بالشفافية لطرح كافة القضايا التي تهم الجامعة والعمل يدا بيد للنهوض بالجامعة خدمة للوطن وتلبية لتوجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم في قطاع التعليم العالي خاصة في اخر لقاء جمع رؤساء الجامعات الحكومية مع جلالة الملك عبدالله الثاني وما تم من توجيهات تضمنتها الورقة النقاشية السادسة لجلالة سيدنا الملك عبد الله الثاني في سيادة القانون والعدالة والنزاهة والشفافية واختيار الكفاءة ومحاربة المحسوبية كما ان توجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني لاعادة الألق الى جامعاتنا الاردنية ووضعها على الخارطة العالمية .وعرض الدكتور الزعبي عددا من المحاور خلال فترة 6 شهور منذ استلامه لامانة المسؤولية في رئاسة جامعة البلقاء التطبيقية ، ومن اهم هذه الانجازات دخول الجامعة لاول مرة على التنافس العالمي حيث قمنا من خلال فريق مختص واصل العمل ليل نهار لتقديم ملف الجامعة الى التصنيف العالمي (UI Green Metric) و حصلت الجامعة على الترتيب 234 من بين 74 دولة وحلت الرابعة محليا والمرتبة الثامنة عربيا . ونعمل حاليا من خلال فرق مختصة على تجهيز ملف عن الجامعة لتقديمه الى التصنيف العالمي للجامعاتQS  وهو تصنيف سنوي لافضل 800 جامعة في العالم والذي ينشر على يد شركة كواكواريلي سيموندس (Quacquarelli Symonds) المختصة بالتعليم، وطموحنا تحصيل مراتب متقدمة محليا وعربيا وعالميا ، فكما تعلمون وضعت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي عددا من المعايير لدعم الجامعات الرسمية الاردنية منها ان تكون الجامعة مشاركة في التصنيفات العالمية بالاضافة الى تشجيع البحث العلمي ونشر الابحاث وغيرها من المعايير ، مشيرا الى ان تنافس الجامعة عالميا يضعها على قائمة الجامعات التي يرغب الطلبة الاجانب في الالتحاق بها وهو كذلك ما يساهم في زيادة مراتب التصنيف العالمي للجامعة . وعلى صعيد اخر قال الدكتور الزعبي بأن مركز التطوير وضمان الجودة وخلال فترة 6 شهور سابقة قام بجهد جبار في مجال اعتماد تخصصات الجامعة من قبل هيئة الاعتماد حيث حصل لغاية الان على اعتماد 49 تخصص على مستوى البكالوريوس والعمل جار على اعتماد باقي التخصصات وعلى مستوى الدبلوم التقني والتطبيقي وحتى الان استطعنا اعتماد 5 برامج وتقدمنا في الشهر الماضي لاعتماد 12 برنامج والعمل جار على اعتماد كافة تخصصات الجامعة، مضيفا اننا نعمل الان على تصويب بعض الملاحظات الخاصة بتخصصات الماجستير من قبل هيئة الاعتماد ، ونعمل على اعادة هيكلة توزيع اعضاء هيئة التدريس لنضمن الاستمرار واعتماد البرامج الاكاديمية.
 
وعن الوضع المالي للجامعة قال الدكتور الزعبي انه ومنذ 6 شهور كان المتوقع ان تنهي سنة 2016 على عجز مالي قدر ب 11 مليون دينار تقريبا الا اننا قمنا بضبط النفقات وترشيد الاستهلاك وبجهد الجميع استطعنا ان نقفل العام 2016 بعجز مالي بلغ حوالي 2.5 مليون دينار، بالاضافة الى دفع مبالغ كبيرة مترتبة على الجامعة كذمم . وبمقابل خفض النفقات الادارية وخطة الترشيد الا اننا قمنا بزيادة الانفاق على المختبرات والقاعات التدريسية والبنية التحتية التي تخدم التعليم التقني والتطبيقي والاكاديمي. ويمكن اعتبار جامعة البلقاء التطبيقية نموذجا في ضبط النفقات وقصة نجاح في انجازاتها خلال ستة اشهر مشيرا في الوقت نفسه الى ما تتحمله الجامعة نيابة عن الحكومة في دعم التعليم التقني (الدبلوم) حيث تنفق الجامعة سنويا من موازنتها 17.5 مليون دينار ، فيما بلغت الايرادات من هذا النوع من التعليم اقل من 3 مليون دينار وهو الامر الذي لا تستطيع الجامعة ان تتحمله لوحدها دون دعم حكومي خاص بالتعليم التقنيوأشار الدكتور الزعبي الى ما تقوم به عدد من اللجان المكلفة بإعادة النظر في انظمة وتعليمات الجامعة لتواكب التطور الكبير الذي حصل منذ نشأة الجامعة عام 1997 ولغاية الان وتعديل بعض المواد في الانظمة لتواكب هذه التغيرات .. وختم الدكتور الزعبي لقاءه بأننا مقبلين على استقبال دفعة جديدة من ابناء الوطن من طلبة الثانوية العامة موعزا الى جميع المسؤولين بالقيام بالترتيبات اللازمة التي تليق بالجامعة وبالطلبة والمراجعين من ذوي الطلبة وارشادهم ومساعدتهم بكافة السبل المتاحة، واعدا الجميع بمزيد من اللقاءات في المستقبل وخلال ستة أشهر قادمه لاطلاع أسرة الجامعة الادارية على إنجاز الجامعة والتحاور معهم والاستماع إليهم خاصة بأن اللقاءات مستمره مع أسرة الجامعة من أعضاء هيئة التدريس والاداريين والطلبة عدا عن هاتف الرئيس المعلن والباب المفتوح للجميع ودون استثناء وأوضح رئيس الجامعة بأن الجامعه جذرت مع أسرتها الرأي والرأي الآخر والنقد البناء خاصة بأن النقد البناء يتعارض كليا مع التشهير واتهامات غير صحيحة وتشويه غير مبرر وقد ينطلق من البعض لقضايا شخصية علما بان جامعة البلقاء التطبيقية تعمل على تسويق الجامعات الاردنية وليس الجامعة لوحدها وأي تشويه ونقل غير أمين لأي موضوع يعرض الجامعات الاردنية لخسائر وعدم جذب طلبة من الخارج للدراسة فيها ولذلك فإن وحدة الجرائم الاليكترونية في مديرية الأمن العام تقوم بجهود جبارة لمن يحاول التشويه وإثارة الفتن وتقديمه للقضاء لتطبيق قانون الجرائم الاليكترونية على كل من يحاول التشويه وإثارة الفتن والابتزاز .
 
ومما يذكر بأن مجلس جامعة البلقاء التطبيقيه برئاسة أد عبد الله سرور الزعبي قد وافق على زيادة أعضاء الهيئة الادارية في الجامعات زيادة شهرية بمقدار عشرة دنانير قبل إعادة هيكلة التأمين الصحي وكذلك وافق على إنشاء صندوق إسكان جامعة البلقاء التطبيقية وهو لأول مره منذ تأسيس الجامعة وتم التعميم على أسرة الجامعة للاشتراك به إلى جانب قرار رئيس الجامعة بأن يكون الدوام خاصة خلال فترة الشتاء إلى الساعة الثالثه شعورا مع العاملين والعاملات في الجامعه واتسم لقاء رئيس الجامعة مع الإداريين بالشفافية والوضوح والاستماع إلى أي موظف ومهما كان لديه من ملاحظات لانها لقاءات أبوية واسرية وهو ما تتسم به أسرة جامعة البلقاء التطبيقية .