أرشيف الأنباط

ordu haber
Al-anbat News

الخصاونة تؤكد على ميزات تنافسية لإربد تجعلها نقطة جذب سياحي

 

جلسة تشاورية  لعرض استراتيجية السياحة لمحافظة إربد

 الأنباط – عرين مشاعلة

 

أكدت مديرة سياحة محافظة اربد الدكتورة مشاعل خصاونة الى ان محافظة اربد تحظى بميزات تنافسية ، ابرزها اعتدال مناخها ، وجمالية مناظرها لما تحظى به من انتشار للسهول الشاسعة والكهوف ، اضافة الى توافر الموارد البشرية ، وتنوع اكلاتها الشعبية واحتواء المحافظة على جميع عناصر السياحة بما يجعلها سياحة مستدامة في فصل الشتاء والصيف على حد سواء.

جاء ذلك خلال الجلسة التشاورية التي عقدت في دار المحافظة تدارس به المجلس التنفيذي لمحافظة اربد ، والهيئات المجتمع المدني لمحاور تطوير الاستراتيجية  الوطنية للسياحة في اربد ، وذلك برئاسة نائب محافظ اربد عاطف العبادي .

حيث عرضت الخصاونة ابرز محازر الاستراتيجية تطوير كافة مكونات المنتج السياحي في المحافظة للاعوام -2020 -2017

 

والتي اشارت الى ان الاستراتيجية تضمنت تطوير المنتج السياحي الديني والعلاجي والزراعي والاثري والتراثي والطبيعي والبيئي والثقافي بما تضمه من موارد لهذه الانواع من السياحة المستدامة كالحمة الاردنية وحمة ابو ذابلة والعلاجات الطبيعية والمستشفيات والمراكز المتخصصة اضافة الى مواقع دينية ككهف السيد المسيح وكنيسة بيت ايدس واضرحة ومقاقات الصحابة ومقابر ومعابد ام قيس والكنائس والمساجد القديمة، لاسيما ان المواقع التراثية والاثرية تمثل تنوعا وتعددا كبيرا على مستوى المحافظة بما يجعله تشكل نقاط جذيب سياحي كام قيس وبيت راس وطبقة فحل وتل الحصن والبركة الرومانية وسوق اربد وقويلبة وموقع معركة اليرموك اضافة الى الابنية التراثية كتل الناطور وطاحونة عودة وصمد وشطنا وبيت عرار والنابلسي والقريةالعثمانية وبيت علي خلقي الشرايري وبيت جمعة ومتحف دار السرايا وغيرها الكثير.

واشارت الى ان الاستراتيجية تضمنت اهمية تطوير السياحة البيئية والطبيعية باستثمار الاماكن المؤهلة لذلك كوادي كفرسوم ومغارة برقش ووادي علعال والعشة الى جانب توفر الاشجار المعمرة والتنوع الحيواني والنباتي فيها وتوفر الحرف اليدوية والاكلات الشعبية والمتنزهات والحدائق العامة الى جانب تواجد مناطق متعددة لسياحة المغامرة.

ودعا المشاركون في الجلسة الى اضافة بعض المناطق لمحاور اللاستراتيجية كالغابات الموجودة في لواء الوسطية والمقومات السياحية في لواء المزار الشمالي كعراق ابو اطبل والرقبة والجيزة ودعم الحرف اليدوية التي يتميز بها كل لواء من الوية المحافظة التسعة.