أرشيف الأنباط

ordu haber
Al-anbat News

السميران:الأردن شكل حالة حضارية راقية في العيش المشترك

 الأنباط

 

 

 أكد محافظ الزرقاء الدكتور محمد السميران ، ان الأردن شكل حالة حضارية راقية في العيش المشترك بين أتباع الديانتين الاسلامية والمسيحية .

وبين خلال الندوة الحوارية التي نظمتها مديرية أوقاف الزرقاء اليوم في غرفة تجارة الزرقاء بعنوان" دور علماء الدين في تحقيق الأمن المجتمعي " انه يحق لنا التباهي بمناخات التسامح الديني والعيش المشترك الذي ننعم به في الأردن الناجم عن تحقيق العدالة والمساواة بين أبناء الشعب العربي الأردني الواحد.

وأشار الى ان مبادرة أسبوع الوئام بين الأديان باتت تشكل مناسبة وطنية يحتفى بها على مستوى الوطن، تدعو العلماء المسلمين والمسيحيين للحوار بناء على وصيتين أساسيتين هما : حب الخير ، وحب الجار ، دون المساس بأي من المعتقدات الدينية الخاصة بهم .

ولفت الى ان المسيحيين شكلوا على الدوام جزءا أساسيا من تاريخ هذه الأرض الطيبة ، حتى أصبح العيش الاسلامي المسيحي المحبة والتسامح الديني في الأردن أنموذجا يحتذى في العالم بفضل النهج الهاشمي وطبيعة الشعب الأردني الذي يتسلح بالوسطية والاعتدال واحترام الآخر .

من جانبه قال مندوب مفتي القوا ت المسلحة الأردنية آمر كلية الأمير الحسن للعلوم الاسلامية العميد الدكتور عبد الرحيم العسولي ، ان جوهر الدين الاسلامي يعتمد التوافق على الخير والمحبة والسلام والأمن ، حيث ان تحقيق الأمن والاستقرار المجتمعي فريضة ربانية .

وبين ان قلوب المواطنين الأردنيين تتآلف على محبة الله ومحبة الرسل وطاعة ولي الأمر ، مشيرا الى ان الاسلام يؤكد على نبذ التطرف والارهاب والعنف والتعصب ومحاربة الأفكار التكفيرية ، حيث ان الدين الاسلامي يركز على احترام الآخر ونبذ الفرقة والخلافات وينهى عن التفسير الخاطىء للنصوص الدينية .

بدوره قال الأب خالد قاقيش، ان التعايش والحوار بين أتباع الأديان متحقق فعليا في الأردن عبر عشرات العقود حيث أننا جميعا أخوة في الانسانية ونشترك معا في حب الوطن والعروبة ونقف جميعا ضد الارهاب والتكفيريين.

ولفت الى ان السبب الحقيقي لمشاكل الانسان هو الخطيئة والأنانية التي تتفرع عنها كل الشرور ، مشيرا الى ان مكافحة الشرور والتكفير لا يكون الا من خلال المحبة والخير وتبيان الرسالة الانسانية السامية والأخلاقية لكافة الأديان .

وأكد ان الدين المسيحي، ينادي بالسلام الداخلي الذي يصل اليه الانسان من خلال ذاته وتعزيز صلته بالله ، مبينا ضرورة مكافحة التطرف الديني والتعصب والمغالاة العمياء.

وكان مدير أوقاف الزرقاء الدكتور يوسف الشبلي ، بين خلال الندوة التي حضرها مدير شرطة الزرقاء العميد خالد العجرمي ورئيس الغرفة حسين شريم وجمع من الأئمة وعلماء الدين ،ان الرسول الكريم وضع أسسا لدستور يقوم على العدالة وضمان النظام والاستقرار المجتمعي بين المسلمين أنفسهم من جهة وبينهم وغيرهم من أتباع الديانات الأخرى من جهة أخرى، اثر هجرته الى المدينة المنورة .