أرشيف الأنباط

ordu haber
Al-anbat News

الأردني قيس قوقزة يتأهل للبث المباشر لـ " أمير الشعراء"

أكد أن البرنامج هو حلم كل شاعر

الأردني قيس قوقزة يتأهل للبث المباشر لـ " أمير الشعراء"


الأنباط – جمانة خنفر

كعادتها الأردن تنجب المبدعين في كافة المجالات وهاهو الشاعر الأردني المهندس  قيس قوقزة يرفع العلم  الاردني  في دولة الامارات مشاركاً في أحد أهم برامج الشعر العربي الذي  تنظمه لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بإمارة أبوظبي.

وقال قوقزة  "للانباط" إن برنامج أمير الشعراء ليس برنامجًا أو مسابقة عادية، إنه حلم كل شاعر فإضافة إلى أنه المسابقة الشعرية الأهم والأكبر في تاريخ الشعر العربي، فهو أيضًا نافذة إعلامية تتجاوز في ارتفاعها الكثير من المحطات الإعلامية الكبيرة بحيث يسلط الضوء على الأصوات الشعرية الحقيقية ويفتح أمامها آفاق كبيرة، بكل صراحة أنا راضٍ جدًّا عن كل التفاصيل الكبيرة والصغيرة التي تقدمها أبو ظبي عاصمة الثقافة والجمال والسلام والتسامح من خلال هذا البرنامج " أمير الشعراء".

واضاف  "أن يستمر برنامج أمير الشعراء لسبعة مواسم متتالية ومع نسق مرتفع ومسح الغبار عن موناليزا الشعر العربي هذا أمر يستحق الوقوف عنده والتأمل لنقل هذه التجربة الخلاقة إلى الهيئات والمؤسسات العربية الأخرى التى اراها من وجهة نظري هيئات عقيمة توقفت عن إنجاب الإبداع واتجهت لإنتاج مكونات أخرى لا تعكس ولا بقعة ضوء واحدة من هم الإنسان العربي بشكل خاص والإنسانية بشكل عام.

وتحدث قوقزة عن مراحل المسابقة وقال هي مراحل دقيقة كل مرحلة لها قيمتها، بدأت بتقديم نصوصنا بالبريد الإلكتروني منذ آب 2016 لاختيار ما يقارب 150 شاعرًا من مشاركات كثيرة تجاوزت الآف المشاركات، وقد حضر إلى أبو ظبي في السابع عشر من الشهر الماضي واستمرت المنافسات بين الشعراء عى مدى ثلاثة أيام تم اختيار 42 شاعرًا بعدها تمهيدًا لاختبار الارتجال لاختيار ال20 شاعرًا الذين سيشاركون في النهائيات والحلقات المباشرة.

ووصف مرحلة الارتجال بالقوة والتنافس الشديد حيث أعطي كل 3 شعراء معًا بيتًا من الشعر لمجاراته ببيتين في غضون 3 دقائق وهذه المرحلة تحتاج إلى بديهة الشعر و مخزون عالي من الثقافة الشعرية لدى الشاعر، كانت لحظات مدهشة وقف الشعر معي يومها وعبرت إلى ضفة الكلمة.

وقال إن المراحل القادمة ستكون فيها مفاجآت كبيرة وأظن أن الدور القادم سيشهد تنافس بين  أربعة شعراء في كل حلقة تختار اللجنة شاعرًا يتأهل بصورة مباشرة فيما يبقى ثلاثة شعراء للتصويت لاختيار شاعرين ليبقى 15 شاعرًا يتنافسون فيما بعد على 3 مجموعات لاختيار 6 شعراء يمرون للنهائي.

وأوضح أن نصه الذي شارك به في مرحلة 150 شاعرًا هو نص شعري فلسفي يرتكز على الإنزياحات الشعرية والصور المكثفة بشكل جديد لقصيدة العمود بعنوان " أقنعة الظل".

واكد ان الشعر لا ينتهي، فهو تراث الأمة، وإن كانت جماهير الرقص والطرب أكثر إلا أن الشعر باق ببقاء هذه الامة.

ووقال إن أسباب تراجع جماهير الشعر العربي كثيرة أضع في مقدمتها نزوح الهيئات الثقافية عنه وعدم الاهتمام به رغم أنه أول فن أدبي عرفته الأرض في بكائها الطويل، الشعر ليس محاولة لصف الكلام كما يفعل كثيرون.

اضاف أن المواهب في أوطاننا غير متابعة ولا تلقى ذلك الاهتمام الكبير، نصيحتي لكل مبدع أن يتجه للعزف المنفرد، العزف الذي يتحمل فيه وحده كل نجاحاته وحتى إخفاقاته، أما العزف الذي يتم من خلال مؤسسات ومراكز ثقافية همها البهرجة والتطبيل فهذا لا يلزمني ولا يلزم أي مبدع، المبدع الحقيقي هو الذي يواجه جمهوره بعزفه الخاص فإما أن يعجبهم عزفه فيطلبوا منه المزيد، وإما أن يطلبوه  أن يغادر غرغة العزف فورًا، إلى كل المبدعين في أوطاننا: " لا تتفيؤوا تحت ظلال مكان يديره شخص عاجز عن الإبداع ولا يستطيع مد خط واحد بين نقطة الثقافة المضيئة وأحلامكم الكبيرة".   

وكان قوقزة حصل على العديد من الجوائز وله عدة مؤلفات وكتب منشورة.