أرشيف الأنباط

ordu haber
Al-anbat News

الكايد يعلن بدء دهان جسور ونظافة وتجميل المداخل

استعدادا باحتفالية " مدينة المفرق الثقافة الاردنية "

الأنباط - يوسف المشاقبة


استعدادا باحتفالية " المفرق مدينة الثقافة الاردنية لعام 2017 والتي سيتم اطلاقها اليوم الحميس في جامعة آل البيت، قامت بلدية المفرق الكبرى  باتخاذ كافة الاستعدادات والاجراءات المطلوبة من اجل انجاح هذه الفعالية من خال تنظيم حملات نظافة وتجميل للمداخل  وفق ما ذكر رئيس لجنة البلدية غسان الكايد .

واضاف الكايد ان رئيس واعضاء اللجنة اخذوا على عاتقهم منذ ان تسلموا مهام المجلس البلدي على تقديم خبراتهم وعملهم لخدمة المدينة وهذا ما حصل من خلال اشرافنا المباشر والتوجيهات التي نتقدمها للعاملين في البلدية في سبيل تقديم افضل الخدمات للمواطنين وخصوصا اننا  هذه الايام نحتقل بمدينة المفرق عاصمة الثقافة الاردنية.

واشار الكايد اننا عازمون على تنفيذ الخطة والتي وضعها اللجنة ولحين الانتهاء منها وفق رؤية واضحة اعدت لهذه الغاية ، منوها ان البلدية بدأت منذ يومين بحملة دهان الى جسر الجامعة الرئيسي ونظافته استعدادا باحتفالية المفرق الثقافة الاردنية والذي سيكون مدخلا للمدينة يختلف عما سبق بدليل الجهود الكبيرة المبذولة من قبل العاملين من اجل بقاء المفرق نظيفة.

وبين الكايد بانه وخلال اجتماع ما بين اعضاء لجنة البلدية ومدراء الدوائر المعنية في البلدية تم التأكيد على ضرورة انصاف المواطن في الخدمة التي تقدمها البلدية لهم من خلال تكثيف جهود كل دائرة معنية لمتابعة مطالب واحتياجات المواطنين الخدمية وهذا ما سنتابعه في الميدان.

ونوه الكايد بان العمل الميداني سيكون التقييم الاساسي في العمل لان البلدية في الاساس خدماتية وواجب كل موظف خدمة اهالي المدينة وعدم التأخير في انجاز اي معاملة او خدمة هو بحاجة لها والبلدية قادرة بنفس الوقت على تنفيذها .

وتابع الكايد حديثه قائلا " ان اعضاء اللجنة اطلعوا معنا في جولات ميدانية شاهدوا حجم الانجاز والعمل والذي تقوم به البلدية والتغيير الذي حصل في مجال النظافة وغيرها من شؤون الخدمات المقدمة للمواطنين والذي نعمل جاهدين لتحقيق الخدمة اللازمة ودون اي عوائق تذكر وهذا ما نراه على ارض الواقع من تغيير ايجابي ليعطي اشارة واضحة نحو الاهتمام اللامحدودة الذي توليه البلدية بقضايا المواطنين ومطالبهم ".

وعبر الكايد عن امله ان تحقق الخدمة نتائجها وان يحافظ المواطن عليها لأننا مستمرون في العمل الليل بالنهار من اجل المواطن ولن نتوقف على الاطلاق لحين الانتهاء من المهمة التي اوكلت لنا في تحسين وتصويب اوضاع الخدمات التي تقدمها البلدية للمواطنين وفي جميع مناطقهم ودون تحيز بين منطقة واخرى والعمل على عدالة توزيع هذه الخدمات للأهالي كافة .