أرشيف الأنباط

ordu haber
Al-anbat News

نشطاء "يسارعون في الخيرات" ينشلون أرملة من حر العقبة

بعد 12 ساعة من انشاء المجموعتين التطوعيتين

  

العقبة – طلال الكباريتي

تمكن عدد من فاعلي الخير مؤخرا من إغاثة أرملة عفيفة وأبنائها الأربعة بجمع المال لشراء وتركيب مكيف ماء في بيتها، بعد 12 ساعة من انطلاق مجموعتين تطوعيتين على تطبيق الماسنجر أحداها مخصصة للرجال وأخرى للنساء في العقبة .

 وبدأت فكرة إنشاء المجموعة "يسارعون في الخيرات" على تطبيق ماسنجر الفيسبوك من رحم بسطة السعادة في شارع الدرب، بعدما لاحظ صاحبها أسرا بحاجة لمساعدة مادية عاجلة أثناء توزيعه الطرود التموينية الأسبوعية المخصصة لهم.

وكان "للأنباط " السبق في الإعلان عن انطلاق هذه المجموعة، والتي تستهدف أصحاب الحاجات المستعجلة لأسر معوزة في العقبة .

يقول الناشط التطوعي ابن العقبة محمد عوجان أن "الأنباط "بعد أن أعلنت عن انطلاق المجموعة عبر صفحات الفيسبوك، توافد عدد من نشطاء العقبة للانضمام الى المجموعة والتسابق في مركب الخير لمساعدة الأسر المعوزة في العقبة .

وأضاف عوجان للأنباط أن ناشطات التواصل الاجتماعي في العقبة أيضا بدأن يسألن عن مجموعة للنساء للمشاركة في الأعمال التطوعية، الأمر الذي دعا  لتطوع إحدى قريباته لإنشاء مجموعة بنفس الخصوص .

وتابع قوله " أن أعضاء المجموعتين تمكنوا عبر ذلك التطبيق من جمع قيمة المال المطلوب لشراء المكيف البالغ قيمته 150 دينارا بعد 12 ساعة من انشاء المجموعتين"  .

وتعد حالة هذه الأرملة العفيفة من أولى الحالات التي استدعت انشاء مجموعة لضم أهل الخير من العقبة فيها، والتكافل لسد حاجاتهم الأساسية .

وكانت هذه العفيفة تعاني من حر بيتها الذي يفتقد لأي جهاز تكييف، ومصابة بمرض جلدي، كان يضطرها للجلوس أمام البيت للهروب من حر بيتها الملتهب صيفا .

ولفت عوجان إلى أنه تمكن من شراء المكيف بقيمة 150 دينارا، بعدما تبرع بائع المكيفات بتخفيض 30 دينارا من سعره الأصلي البالغ 180 دينارا .

 وذكر  أن فاعلي الخير بعد أن اتموا الشراء ونقلوا المكيف الى بيتها استقبلتهم بالدموع والدعاء، مشيرا الى أن دموعها قدمت رسالة لفاعلي الخير عن رضا الله عنها، وجعلهم سببا لمساعدتها بدون معرفتها لهم أو سابق إنذار .

وكشف عوجان أن المجموعتين ماضيتان في تحقيق رسالتيهما، ونشر البهجة في وجوه الأسر المعوزة .

ولفت أن لديه كشفا يتضمن 15 حاجة مستعجلة لأسر معوزة أبرزها شراء مكيفات وثلاجات في ظل استقبال المدينة لموسم يشهد ارتفاعا كبيرا في درجات الحرارة من بين المحافظات .