أرشيف الأنباط

ordu haber
Al-anbat News

الخوالدة : مستمرون في دعم المناطق البعيدة بمشاريع مفيدة

بدء تنفيذ " المفرق الثقافية " بمناطق الرويشد
الخوالدة : مستمرون في دعم المناطق البعيدة بمشاريع مفيدة
المفرق - الانباط - يوسف المشاقبة
بهدف الوصول الى جميع مناطق محافظة المفرق لتعميم الفائدة من مشاريع المفرق مدينة الثقافة الاردنية للعام الحالي والاستفادة من البرامج المقدمة في تحقيق النفع على المناطق البعيدة .. لواء الرويشد كان من المناطق التي استطاعت مديرية ثقافة المفرق الوصول لها لتنفيذ العديد من البرامج .
رئيس قسم الانشطة في مديرية ثقافة المفرق عاقل الخوالدة اوضح ان مشاريع المدينة الثقافية موزعة لجميع المناطق وخصوصا البعيدة منها ، منوها بان مبادرة من جمعية سيدات الرويشد والتي استضافت هذه الفعالية الثقافية ضمن المدينة الثقافية كانت نقلة نوعية لإيصال مفهوم العمل الثقافي والابداعي الى مثل هذه المناطق البعيدة والتي تحتاج لمثل هذه الخدمة .
وبين الخوالدة بان فريق العمل ابدع في تنفيذ المشروع والذي تضمن فقرات خاصة للأطفال من خلال الرسم على الوجوه وتوزيع القصص على الاطفال والهدايا والقرطاسية والتي اعادت البسمة والفرحة الى الاطفال الذين شاركوا بأعداد كبيرة مما اعطى اشارة واضحة نحو الاهتمام بمثل هذه البرامج والمشاريع .
واكد الخوالدة ان مديرية الثقافة من خلال دعم موصول من قبل وزارة الثقافة مستمرون في تنظيم مثل هذه البرامج المنوعة في مناطق الرويشد وسيكون هناك انشطة اخرى من شانها ان تسهم في تحقيق التشاركية مع برامج المدينة الثقافية ، موضحا ان ما شاهدناه من تفاعل من المشاركين واهالي المنطقة بهذه الفعالية وخصوصا في الجمعية والذي سيتم مستقبلا امكانية فتح مكتبة اطفال في الجمعية بعد ان تم تقديم عدد من اصدارات وزارة الثقافة المتخصصة في العديد من المواضيع .
واشار الخوالدة الى انه وسعيا لدعم القطاع الشبابي في المنطقة تم ايضا زيارة مركز شباب الرويشد والالتقاء مع المعنيين في المركز وتم التحاور حول مختلف الانشطة والبرامج الممكن ان تنفذ مستقبلا ، مبينا بانه تم توزيع مجموعة من الاصدارات لتضاف الى مكتبة المركز وبما يخدم القطاع الشبابي .
وكان ابناء المنطقة في الرويشد قد عبروا عن شكرهم وتقديرهم لمبادرة وزارة الثقافة ممثلة بمديرية الثقافة في المفرق لما قدموه من خدمات مميزة ساهمت في تحقيق برنامج التشبيك المجتمعي والثقافي ما بين الاهالي والمدينة الثقافية والتي ستعود بالفائدة على المواطنين وخصوصا بعد ان شاهدنا حجم العمل المبذول لإنجاز هذا العمل والذي من شانه ان يسهم في تنمية المنطقة ثقافيا واجتماعا وتنمويا .//