أرشيف الأنباط

ordu haber
Al-anbat News

5 مطالب تضعها " فنادق العقبة " بين يدي الشريدة

 

طالبوا بتخصيص شاطىء خاص وتعهدوا بتقديم اسعار منافسة

  

 

العقبة - الانباط

 

وجه رئيس مجلس ادارة جمعية فنادق العقبة صلاح البيطار الى رئيس سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة ناصر الشريدة خطابا يحمل جملة من المطالب لمواجهة التحديات الرئيسية التي تواجه القطاع الفندقي في المدينة.

وقال ان التحديات الداخلية والخارجية ارهقت القطاع الحيوي وزادت من اعبائه التشغيلية والتسويقية. واشار الى ان السياحة صناعة وطنية بامتياز يساهم فيها المجتمع بكل مكوناته وان الاستثمار في هذا القطاع ومنحه التسهيلات والدعم يعطي نتائج ايجابية مباشرة ومضاعفة عن اي قطاع اخر من زيادة الدخل القومي وتوفير فرص العمل ومردوده الذي ينعكس على مختلف القطاعات بشكل سريع ومباشر وكذلك المجتمع المحلي.

وحتى تعود مساهمة القطاع السياحي بشكل قوي على الاقتصادي الوطني ويتمكن من استرداد انفاسه ويساهم في رفد العقبة وتعزيز ايراداتها ابرز البيطار في خطابه المطالب الاساسية التي تحقق ذلك من وجهة نظر اصحاب الفنادق في المدينة.

واول هذه المطالب توفير شواطىء مخدومة ومخصصة لنزلاء الفنادق غير شاطئية والذين يشكلون 70 بالمائة من اجمالي الغرف الفندقية في العقبة.

وطالب ثانيا بضرورة تكثيف الفعاليات والانشطة الترفيهية والرياضية والعائلية بشكل مستمر وعلى طول العام ومن خلال برنامج زمني محدد.

وثالثا ركز البيطار على ضرورة تخفيض الضريبة العامة على المبيعات لتصبح 3 بالمائة بدلا من 7 بالمائة فيما يخص الفنادق.

ورابعا اعفاء القطاع الفندقي من الغرامات المترتبة على ضريبة الدخل والمبيعات.

اما خامس المطالب في خطاب جمعية الفنادق الى رئيس السلطة ضرورة التزام القطاع الفندقي والسياحي بالمساهمة في دعم برنامج الفعاليات والنشاطات باشراف السلطة.

وفي السادس تعهد القطاع الفندقي والسياحي بتقديم اسعار تشجيعية ضمن سقوف معينة كحد اعلى وحد ادنى بهدف زيادة تنافسية العقبة وباشراف السلطة.

اما السابع فكانت المطالبة باشراك القطاع السياحي في وضع الخطط والبرامج والاستراتيجيات ومتابعة تنفيذها وتحقيق الاهداف المرسومة ليكون شريكا في تحمل المسؤوليات والالتزامات.

واكد البيطار بان العقبة تمتلك كل المقومات لتكون مقصدا سياحيا متميزا على البحر الاحمر والخيار الاول للسياحة الوطنية وللزائرين لتنوع المنتج السياحي فيها اضافة الى ما توفره من بيئة اعمال مناسبة وما تمنحه قوانينها واجراءاتها من مرونة وتسهيلات تمكن الجميع من العمل بسهولة ويسر والمضي قدما بالتعاون مع مجلس المفوضين الذي يتميز بالكفاءة والعمل المخلص الدؤوب.

وثمن البيطار  الجهود الحثيثة التي تقوم بها سلطة العقبة الخاصة لتعزيز تنافسية المدينة كمقصد سياحي مميز للزائرين وكذلك التعاون المشترك مع ممثلي القطاعات السياحية من خلال الجمعيات ومؤسسات المجتمع المدني المعنية بالقطاع بشكل مباشر.