أرشيف الأنباط

ordu haber
Al-anbat News

اربد: حوارية تتدارس تعظيم الفرص لإنجاح اللامركزية

اربد: حوارية تتدارس تعظيم الفرص لإنجاح اللامركزية

الأنباط

 

 

ناقش لقاء حواري في اربد امس السبت، تعظيم الفرص لإنجاح مشروع اللامركزية ومجابهة التحديات التي تعترضه وأكد خلال اللقاء النائب الدكتور ابراهيم بني هاني أهمية المشروع في تطوير الجوانب التنموية ذات المساس بحياة المواطن ومنحه الفرصة للتعبير عن نفسه في المشاركة بصناعة القرار من خلال اختيار ممثيله في مجلس المحافظة المناط به اتخاذ القرار التنموي وتحديد الاوليات.

 

ودعا بني هاني في اللقاء الحواري الذي نظمه مركز القدس للدراسات بقاعة غرفة تجارة الى التريث في الحكم على المشروع ومدى نجاحه الى مرحلة التقييم ما بعد التطبيق مشيرا الى انه من حيث الجوهر يعد علامة فارقة في مسار المشروع الاصلاحي الذي يرتكز على توسيع قاعدة المشاركة الشعبية ويحاكي التطلعات بتطوير ادوات الاصلاح الديموقراطي.

وتحدثت الناشطة النسائية امنة الزعبي عن ايجابيات المشروع المتمثلة بمنح الفرصة لممثلي الشعب بمجلس المحافظة بان يكون لهم دور في رسم السياسات التنموية ذات الاثر من خلال معرفتهم بطبيعة احتياجاتهم واولياتهم، مشيدة بالقانون الذي دفع بالمرأة الى المشاركة ترشحا وانتخابا في انتخابات مجالس المحافظات وتعزيز حضورها في المجلس.

من جهتها اشارت المدير التنفيذي لمركز القدس هالة سالم الى ان هذا اللقاء يأتي في اطار المسؤولية الملقاة على عاتق المركز ومؤسسات المجتمع المدني في اثراء الحراك والتفاعل مع الاستحقاقات الديمقراطية المعززة لمنظومة حقوق الانسان والدافعة لتعزيز الفرص التنموية.

واثار مرشحون ومرشحات لمجلس محافظة اربد من كافة الدوائر الانتخابية للمحافظة، مسائل تتصل بجوانب قانونية واجرائية.

وعلى صعيد متصل ناقشت ورشة عمل عقدت في اربد امس السبت ونظمتها مؤسسة فريدريش ناومان، التنمية المحلية في ظل اللامركزية.

وعرض المستشار السياسي لوزير الشؤون السياسية والبرلمانية الدكتور علي الخوالدة لواجبات ومهام العضو المنتخب في مجلس المحافظة ودوره في صنع القرارات الخدمية والتنموية وكيفية وشكل العلاقة بينه وبين المجلس التنفيذي، مؤكدا انها علاقة تكاملية للأدوار بين وضع حزمة المشاريع وتنفيذها على ارض الواقع.

واكد الخوالدة ان الهدف الرئيس والاساس لمشروع اللامركزية هو اقتصادي بالدرجة الاولى يهدف الى احداث التنمية في المحافظات وابتكار المشاريع الاستثمارية ذات الجدوى والاثر والتي تشكل اولوية لدى المجتمعات المحلية بعيدا عن اي اهداف او ادوار سياسية.

واستهدفت الورشة مترشحين لمجلس محافظة اربد من كافة دوائره الانتخابية.