أرشيف الأنباط

ordu haber
Al-anbat News

تساءل عدد من المواطنين عن الآلية التي تم فيها اختيار اللجان المشرفة على انتخابات اللامركزية والبلدية، موظفون قالوا إن الآلية التي اتبعتها الهيئة المستقلة للانتخابات في تعيين اللجان ورؤسائها غامضة وغير واضحة وأنه لم تتح لهم الفرصة للتسجيل للمشاركة في الاشراف على العملية الانتخابية. وقع نحو ستين نائبا على مذكرة تطالب بطرد السفير الإسرائيلي من عمان، هذه المذكرة تذكر بأخريات تم توقيعها في المجلس اليابع عشر، بل إن في إحدها أجمع المجلس على طرد السفير بعد حادثة اغتيال القاضي زعيتر غير أن اجماعهم لم يفض إلى شيء، لكن السؤال المطروح لماذا يوقع النواب على هذه المذكرات ما دامت النتيجة معروفة؟. رغم الحديث عن مواعيد لإعادة فتح معبر طريبيل العراقي، إلا أنه مازال مغلقا، ليطرح الكثيرون السؤال الذي مفاده، متى يتم فتح المعبر الحيوي ومتى سيشهد معبر نصيب السوري تدفقا للبضائع الأردنية؟. استشهاد رجلي أمن في مطاردة مروجي مخدرات تعيد المطالب بضرورة تغليظ العقوبة على المتاجرين بالسموم القاتلة إلى حد الوصول إى حكم الإعدام على كبار التجار، استشهاد رجلي الأمن يأتي تزامنا مع مناقشة مجلس النواب قانون العقوبات، ما يفرض عليهم التنبه إلى العقوبات الخاصة بالمخدرات.

لا تحكي لحدا

  • تساءل عدد من المواطنين عن الآلية التي تم فيها اختيار اللجان المشرفة على انتخابات اللامركزية والبلدية، موظفون قالوا إن الآلية التي اتبعتها الهيئة المستقلة للانتخابات في تعيين اللجان ورؤسائها غامضة وغير واضحة وأنه لم تتح لهم الفرصة للتسجيل للمشاركة في الاشراف على العملية الانتخابية.
  • وقع نحو ستين نائبا على مذكرة تطالب بطرد السفير الإسرائيلي من عمان، هذه المذكرة تذكر بأخريات تم توقيعها في المجلس اليابع عشر، بل إن في إحدها أجمع المجلس على طرد السفير بعد حادثة اغتيال القاضي زعيتر غير أن اجماعهم لم يفض إلى شيء، لكن السؤال المطروح لماذا يوقع النواب على هذه المذكرات ما دامت النتيجة معروفة؟.
  • رغم الحديث عن مواعيد لإعادة فتح معبر طريبيل العراقي، إلا أنه مازال مغلقا، ليطرح الكثيرون السؤال الذي مفاده، متى يتم فتح المعبر الحيوي ومتى سيشهد معبر نصيب السوري تدفقا للبضائع الأردنية؟.
  • استشهاد رجلي أمن في مطاردة مروجي مخدرات تعيد المطالب بضرورة تغليظ العقوبة على المتاجرين بالسموم القاتلة إلى حد الوصول إى حكم الإعدام على كبار التجار، استشهاد رجلي الأمن يأتي تزامنا مع مناقشة مجلس النواب قانون العقوبات، ما يفرض عليهم التنبه إلى العقوبات الخاصة بالمخدرات.