أرشيف الأنباط

ordu haber
Al-anbat News

7 بالمائة نسبة الشباب المرشحين لمجالس المحافظات والبلدية

في محاضرة نظمتها "اردنية العقبة"

 

العقبة - الانباط

نظمت الجامعة الاردنية فرع العقبة مؤخرا  محاضرة حول انتخابات البلديات واللامركزية المقبلة بالتعاون مع وزارة الشؤون السياسية والبرلمانية ومنظمة اكشن ايد الدنماركية.

وحضر الفعالية مندوب رئيس الجامعة الاردنية فرع العقبة ونائبه الدكتور طارق النجار وعدد من أعضاء الهيئتين التدريسية والادارية وجمع من الطلبة.

وسلطت المحاضرة الضوء على  قانون اللامركزية ومجالس المحافظات.

وقال مدير برنامج الشباب زيد رجوب ان نسبة الشباب المرشحين لهذه المجالس بلغت نحو7% .

ومع اقراره بان النسبة قد تبدو متواضعة الا انها تدعو للتفاؤل خاصة اذا تم قياسها على من هم دون الخمسين فبالتأكيد النسبة ستكون وازنة وهذا امر مشجع مع استمرار المساعي لزيادة هذه النسبة في الانتخابات القادمة التي تستدعي مواصلة الجهود لرفع الوعي بأهمية مشاركة الشباب في الحياة السياسية وتمكينهم ليكونوا جزءا من دائرة صناعة القرار.

وعن مشاركة الشباب بالانتخابات والحياة السياسية قال الرجوب ان مشاركة الشباب ليست ترفا سياسيا، او تجميلا للعملية السياسية، هي حاجة وضرورة، فالشباب هم الفئة الاكثر تأثرا وتاثيرا تجاه الاوضاع والظروف السياسية والاقتصادية والاجتماعية مبينا ان العملية السياسية بطبيعة الحال تستهدف بناء المجتمع وتطوير الواقع وتحسين الظروف وتحقيق تطلعات وتوقعات الشعوب، وبالتالي هي تستهدف المستقبل.

واكد على أهمية فهم الشباب للقانون ودورهم في بناء الوطن وتعزيز روح الانتماء وضرورة مشاركتهم في الانتخابات البلدية واللامركزية كمرشحين وناخبين، لانهم أكثر فئة في المجتمع لها مصلحة حقيقية في عملية التنمية.

وبين الرجوب  انه وبحسب المشروع فانه سيكون لكل محافظة مجلس يسمى (مجلس المحافظة) يتألف من عدد من الاعضاء ويتمتع بشخصية اعتبارية ذات استقلال مالي واداري كما يحدد اعضاء المجلس المنتخبين وتقسيم الدوائر الانتخابية والمقاعد المخصصة لهم بنظام يصدر لهذه الغاية كما سيتم اضافة 10 بالمئة للنساء من عدد المقاعد المخصصة لأعضاء المجلس المنتخبين يتم ملؤها من المرشحات الحاصلات على اعلى الاصوات بالمحافظة من غير الفائزات بالإضافة الى تعيين مجلس الوزراء بناء على تنسيب وزير الداخلية ما لا يزيد عن 15 بالمئة من عدد اعضاء المجلس المنتخبين اعضاء بالمجلس على ان يخصص ثلث هذه النسبة للنساء.

واضاف ان لمشروع اللامركزية في الاردن هدفا تنمويا لتحقيق التوازن التنموي بين المحافظات وهدفا ديمقراطيا من خلال زيادة المشاركة الشعبية في عملية صنع القرار في المحافظات والمجتمعات المحلية باعتباره مشروعا اصلاحيا يركز على الشباب ودعم التنمية.

من جانبه دعا مساعد رئيس الجامعة الدكتور النجار طلبة الجامعة الى المشاركة الفاعلة في الانتخابات القادمة سواء في الانتخابات البلدية أو اللامركزية لانتخاب ممثليهم، وأضاف أن الشباب هم عماد الوطن ومحط إهتمام جلالة الملك وفرسان التغيير.

وتخلل الجلسة  التي تاتي ضمن سلسلة من الجلسات لطلبة الجامعات الأردنية، بهدف توعيتهم وتثقيفهم بقانون اللامركزية وقانون البلديات والأنظمة التابعة لها من أجل تعزيز المشاركة الشبابية الفاعلة في الحياة السياسية وعملية صنع القرار حوار موسع استمع خلاله الطلبة الى اجابات مفصلة على جميع تساؤلاتهم.