أرشيف الأنباط

ordu haber
Al-anbat News

عبدالخالق : الاستثمار التكنولوجي عزز مفاهيم العمل التطوّعي لدينا

خلال حديث امين سر ملتقى النساء العالمي  مع الانباط

 

 

اربد – الانباط – عرين مشاعلة

 

 ربما يكون لتشعب الاهتمامات بين القانون اتساقا مع تقديس العدالة وصولا لايجاد معادلة تخدم قضايا المراة وان تكون المعادلة سهلة التعامل والتناول عبر المزج بين التوجهات وايجاد منبر يروج لها ويوسع دائرة انتشارها والاهتمام بها ، الحافز الاكبر لعضو المجلس الاقتصادي والاجتماعي وامين سر ملتقى النساء العالمي ضحى عبدالخالق لتستحدث منبرا الكترونيا غير ربحي اطلقت عليه اسم "لانني اهتم " ليكون منبرا معبرا عن قضايا المرأة عموما ويعكس ابداعات لربما لم تحظ بفرصة الانتشار لضيق افق الفرص لديها.

 

وترى عبدالخالق الحاصلة على شهادة الماجستير في القانون الدولي من جامعة لندن (L.S.E),وعلى ماجستير ثان في القانون المقارن من جامعة إستكهولم / السويد والشريك المؤسس لشركة اسكدنيا للبرمجيات ان اطلاق الموقع عبر مبادرة تطوعية مجتمعية " صالون وطن للموسيقى " سعت ان يكون الموقع الاول من نوعه كمختص بشؤون المراة وقضاياها على الصعيد الاردني.

 

وقالت ان الموقع بمثابة منبر نسوي للحديث عن قضايا المراة والقوانين المتعلقة لافتة الى ان فكرة تأسيسه جاءت بهدف خدمة المجتمع المحلي بكل ما يتعلق بالمراة وقضاياها وشؤونها ونقل همومها وتطلعاتها الى صانعي القرار. واضافت ان الموقع يسعى الى مشاركة النساء في طرح افكارهن وتبادل خبراتهن بهدف توحيد الرؤى والافكار والتطلعات التي تخص المراة للارتقاء بالمجتمع والواقع النسوي بشكل عام .

 

 ولفتت الى ان الموقع يضم غالبية سيدات المجتمع المحلي ممن كان لهن دور بارز في القطاع النسائي بالمملكة وساهمن مساهمة كبيرة في خدمة المراة الاردنية والسير بكل ما من شأنه رفع مكانة المراة بالمجتمع والمضي قدما نحو تحقيق انجازات تتعلق بتطوير العمل العام.

 

واشارت الى ان الموقع في الفترة القادمة سيعمل على التوسع والانتشار بين السيدات في مناطق المملكة كافة اضافة الى التوسع عربيا واقليميا ليضم مجموعة كبيرة من السيدات الفاعلات ممن تركن بصمة او لهن بصمة في عمل المراة.

 

 وتشير الى ان الموقع اضاف خدمات جديدة ابرزها المحادثة حيث تتمكن السيدات من التراسل على غرار مواقع التواصل الاجتماعي لكن ضمن خصوصية قضايا وهموم المراة بالدرجة الاولى وان كان ذات التواصل لا يمنع الخوض بمجمل قضايا الحياة اليومية وبطريقة سلسلة ومرنة .

 

 وتوضح عبدالخالق ان الموقع اضاف خدمة النشرة الاخبارية ليكون موقعا الكترونيا شاملا ناهيك عن افراده مساحة للتعريف باعضائه وسيرهن الذاتية ما يتيح لهن المساهمة في نشر ارائهن وافكارهن.

 

 وأشارت إلى أنّ الموقع ومنذ انطلاقه استطاع أن يضم العديد من سيدات المجتمع المحلي ، ممن كان لهن دور بارز في القطاع النسائي في المملكة، وساهمن مساهمة كبيرة في خدمة المرأة الأردنية، والعمل على رفع مكانتها في المجتمع، والمضي قدماً نحو تحقيق إنجازات تتعلق بتطوير العمل العام.