أرشيف الأنباط

ordu haber
Al-anbat News

مصر تدرس تطبيق تجربة العقبة الخاصة لمكافحة التهريب

بعد استعراض خليفات النجاح الذي حققته على ارض الواقع

العقبة - الانباط

 

اثار حديث امين عام سلطة منطقة العقبة الاقتصادية ومفوض الشؤون المالية والادارية والجمارك الدكتور محمود خليفات عن الاجراءات المتبعة لمكافحة التهريب اسئلة الوفد المصري الاقتصادي الرسمي الذي زار العقبة مؤخرا برئاسة اللواء فؤاد عثمان عن كيفية نجاح المفوضية في هذ المجال.

ويرأس اللواء عثمان مجلس ادارة الهيئة العامة للموانىء البرية والجافة المصرية. وشارك في الوفد الهيئة الاقتصادية لقناة السويس.

ووضع الوفد المصري تجربة مفوضية العقبة في مكافحة التهريب تحت دائرة الاهتمام بعد اطلاعه على الانظمة والتعليمات والاليات المتبعة في هذا المجال.

ولم يخف اللواء عثمان رغبتهم في دراسة تجربة العقبة في مكافحة التهريب الذي بلغت نسبة احباطه ومحاصرته 95 بالمائة.

وكان الوفد المصري بدأ زيارته قبل ايام الى العقبة بلقاء مع امين عام السلطة الدكتور خليفات الذي شرح ايضا عن الانجازات التي تحققت حتى الان على ارض الواقع من مشاريع سياحية ولوجستية ومينائية وصناعية.

وعرض ايضا مساعي السلطة لاستكمال سلسلة من الاجراءات التنظيمية المحوسبة التي تساهم في تسهيل المعاملات الجمركية بمختلف انواعها لتكون العقبة مركزا لوجستيا للتجارة المحلية والدولية .

وأضاف خليفات خلال اللقاء  ان من اهم الاجراءات التي تحرص السلطة على تحقيقها تخفيض جزء من الرسوم على المعاملات الجمركية والغاء بعض الخطوات التي توفر الوقت والجهد والمال على التجار بهدف التسهيل على المستثمرين والتجار .

وأشار الى الاجراءات التنظيمية الجمركية التي تدرس تطبيقها سلطة العقبة للتقليل من عمليات التهريب المنظم وغير المنظم من خلال تركيب بوابات الكترونية مزودة بنظام الاشعة ومراقبة الحاويات وحوسبة النظام الجمركي في ساحة رقم 4 والتوسع في تركيب الكاميرات في مختلف مناطق العقبة لضبط جميع عمليات التهريب التي تقع ضمن المنطقة .

ولفت خليفات انتباه الوفد المصري الى اصرار سلطة العقبة الاقتصادية على تطبيق الاجراءات والتعليمات الجمركية على ارض الواقع في سبيل تسهيل التجارة لتكون العقبة مركزا لاستقطاب التجارة المحلية والدولية واستيعاب جميع البضائع القادمة من الخارج من خلال حوسبة الانظمة الجمركية  المعمول بها في المنطقة الاقتصادية .

وابرز حرص المؤسسات ذات الاختصاص على مراقبة عمليات التهريب ووضع الحلول الناجعة للتحديات التي تواجه التجار والمستثمرين من خلال نظرة شمولية للموازنة بين تسهيل التجارة ومكافحة التهريب لتحقيق الرؤى الملكية السامية في جعل العقبة منطقة اقتصادية ناجحة تساهم في رفد الاقتصاد الوطني وتعود بالنفع على ابنائها والوطن بشكل عام .