أرشيف الأنباط

ordu haber
Al-anbat News

رحلة الذنب المغفور .. صور قديمة لمناسك الحج

 إنني لا أدعو إلى دين جديد، إنما إلى إحساس جديد بالدين، كأنني كنت نائما وصحوت على ضوء الفجر، أو كنت ساهرا فامتدت ملايين الأصابع تهدئ كل ما هو نافر ناشز في رأسي وفي قلبي بهذه الكلمات وصف الاديب أنيس منصور في كتابه (أيام في الأراضي المقدسة)، شعوره خلال اداء مناسك الحج وعند رؤيته عظمة الكعبة المشرفة، كأنه يتعرف الى الدين للمرة الاولى مستشعرا به راحة بال من يصحو على ضوء الفجر، ويتخلله احساس بالاسلام يجعله يؤمن بكل روحانياته.

لأجل هذا الشعور الذي لا يعرفه الا من يزور بيت الله الحرام ويطوف السبع حول الكعبة المشرفة ثم يقف فوق جبل عرفات، يتهاتف المسلمون في كل عام ومن كل فج عميق منذ ان فرض حج البيت لمن استطاع اليه سبيلا حتى يومنا هذا.

وتستقبل مكة الحجاج بالملايين من جميع انحاء العالم قادمين بمختلف الوسائل ومن شتى الطرق، فمنهم من يأتيها برا ومنهم من يقصدها جوا او بحرا متحملين عناء السفر لاداء شعائر الحج.

 صور تعود بعضها لعشرت السنين خلال رحلات الحج.