أرشيف الأنباط

ordu haber
Al-anbat News

مطلوب اعلام متخصص لحماية البيئة

ورشة الصحفيين في العقبة تخرج بتوصياتها

 العقبة - الانباط

اوصت الورشة التدريبية التي جاءت بعنوان الاعلام البيئي ودوره في حماية البيئة الذي نظمته جمعية البيئة الاردنية في العقبة لعدد من ممثلي وسائل الاعلام والهيئات الشبابية باهمية ضرورة ايجاد اعلام بيئي متخصص يستند الى العلم والمعرفة والمعلومات من اجل الحفاظ على البيئة وتحقيق التنمية المستدامة .

واكدت التوصيات على ضرورة ان تعطي وسائل الاعلام البيئة اهمية خاصة من خلال تغطية المؤتمرات المعنية بقضايا البيئة ومشاكلها وحث الاعلاميين على المشاركة  في المنتديات والمؤتمرات في مجال البيئة والاستفادة من النقاشات والتوصيات .

ودعت التوصيات وزارة البيئة الاعلان عن جائزة سنوية للاعلاميين البيئيين والجهات والمنظمات التي تعنى بالشأن البيئي عن افضل اعمال في الاعلام المرئي والمقروء والمسموع لتشجيع الاعلاميين للفوز في هذا المجال .

واشارت التوصيات الى ضرورة ان تتبنى وزارة التربية والجمعيات المتخصصة الاسهام في ايجاد وعي بيئي وطني يحدد السلوك ويتعامل مع البيئة في مختلف القطاعات وتخصيص مادة عن البيئة بشكل اجباري في المناهج الدراسية في المستويات المختلفة في جميع مراحل التعليم بحيث يتسع لدى الطلبة مفهوم البيئة والحفاظ عليها .

واشارت التوصيات الى ضرورة وجود مؤسسات تعليمية متخصصة في مجال الاعلام البيئي لتبني الموضوعات والمشاكل البيئية و مفهوم التنمية البيئية المستدامة بكافة ابعادها لتقوم بتوثيقها من اجل حفظ حق الاجيال القادمة بوجود بيئة امنة ونظيفة .

وطالبت التوصيات باهمية ايجاد لجنة عليا للاعلام البيئي ورسم السياسات والخطط والبرامج وتوظيف الاعلام لخدمة القضايا البيئية لمعالجة المشاكل بعيدا عن التغطيات التقليدية حيث تساعد مثل هذه التقارير والتغطيات في اعطاء الصورة الصحيحة عن مدى حجم اهمية البيئة .

ودعت التوصيات الى اهمية استمرارية عقد ندوات وورش تدريبية وتثقيفية وتوعوية في مجال البيئة للاعلاميين والصحفيين والتركيز على الطارئة وذات الاولوية بالتعاون مع الجهات المعنية من اجل زيادة خبراتهم والتعمق في معرفة قضايا البيئة ومشاكلها وتشجيعهم على نشرالوعي البيئي بشتى الوسائل المتاحة ومنها الصور والمقالات والتقارير ووسائل التواصل الاجتماعي وتشكيل قاعدة معلومات لجمع كل ما يخص قضايا البيئة والاهتمام بقضايا التثقيف لزيادة العلوم والمعرفة في هذا المجال .

كما اشارت التوصيات الى ضرورة التركيز على برامج التثقيف والتوعية البيئية لدى الشباب لانه يعتبر من اهم المرتكزات الايجابية التي يجب ان يسلط عليها الاعلام من اجل الحث على الاستخدام الامثل للبيئة واهمية حمايتها من الملوثات التي اصبحت تغزو مجتمعاتنا النظيفة وتنمية الوعي لديهم باهمية قضايا البيئة ومشاكلها وترسيخ مفهوم القيم البيئية لدى فئات المجتمع .

واكدت التوصيات على الدور الكبير الذي يجب ان تقوم به الجمعيات البيئية واندية حماية البيئة في مجال الحفاظ على البيئة للتركيز على اهمية الاعلام من خلال اقامة الانشطة التوعوية والتثقيفية وتسليط الضوء على القضايا البيئية والتنوير بها وطرق الحفاظ عليها من خلال الاستعانة بشخصيات قادرة على التاثير والوصول الى قناعة المواطنين باهمية الحفاظ على البيئة .

وطالبات التوصيات وسائل الاعلام والصحف باعطاء اهمية كافية لمواضيع البيئة من خلال تخصيص صفحات عن البيئة بشكل شمولي وتفعيل التشريعات البيئية بما يضمن الحد من الاعتداء عليها وتكون رادعة لكل من يحاول العبث بالبيئة.