أرشيف الأنباط

ordu haber
Al-anbat News

قراقع: 6500 اسير يقبعون في السجون الارائيلية

عشية العيد

رام الله- معا

 قال عيسى قراقع رئيس هيئة شؤون الاسرى والمحررين ان 6500 اسير فلسطيني يقبعون في 24 سجنا ومعسكرا ومركز توقيف داخل سجون الاحتلال عشية حلول عيد الاضحى المبارك.

واوضح ان حالات الاعتقال منذ بداية عام 2017 كانت غير مسبوقة ومتصاعدة عن الاعوام السابقة حيث وصلت الى 4000 حالة اعتقال منهم اكثر من 850 حالة اعتقال في صفوف القاصرين.

وقال قراقع انه الاسرى بحاجة الى حماية دولية نتيجة استهداف حقوقهم الاساسية وعدم التزام اسرائيل بالقوانين الدولية في التعامل مع الاسرى ، وان الشعب الفلسطيني يدفع ثمنا كبيرا نتيجة اعتقال ابنائه وتعرضهم لانتهاكات خطيرة ومقلقة بسبب الاستباحة والعنصرية والتطرف الاسرائيلي في التعامل مع الاسرى واستخدام الاعتقالات كعقاب جماعي ووسيلة انتقام.

وقال ان حكومة الاحتلال لازالت تمارس الاعتقال الاداري التعسفي حيث وصل عدد الاسرى الاداريين الى 500 معتقل من بينهم اطفال قاصرين، وان الجرائم الطبية وعدم تقديم العلاج للاسرى مستمرة مما خلق حالة قلق على الاوضاع الصحية للمئات من الاسرى المرضى والجرحى والمصابين بأمراض خطيرة.

ووجه قراقع تحياته الى كافة الاسرى والاسيرات والى عائلاتهم الصابرة بمناسبة عيد الاضحى المبارك مؤكدا ان حرية الاسرى واحترام كرامتهم الانسانية وحقوقهم المعيشية هي مباديء ثابتة واساسية للشعب الفلسطيني وقيادته وتعتبر المفصل الاساسي لأي سلام واستقرار في المنطقة.

ورفض قراقع كل الضغوطات والتحريضات العنصرية التي تقوم بها حكومة الاحتلال على الاسرى والشهداء معتبرا ان هؤلاء هم ضحايا الاحتلال، وان نضالهم هو نضال مشروع اقرته كافة المعاهدات والاتفاقيات الدولية، وان الاحتلال هو كيان غير شرعي يمارس الجريمة المنظمة بحق شعبنا الفلسطيني.

ودعا قراقع الى مزيد من التحرك والاهتمام بالاسرى وعائلاتهم، موضحا ان الوضع الذي يتعرض له الاسرى والضغوطات التي تمارس عليهم والاجراءات التعسفية بحقهم وبحق عائلاتهم تعتبر قنبلة انسانية كبيرة قد تنفجر اي لحظة في وجه الجميع.

اقوال قراقع جاءت خلال زيارات ميدانية لعدد من عائلات الاسرى والاسرى المحررين في محافظتي رام الله وبيت لحم بمناسبة عيد الاضحى المبارك وبمشاركة وفد من هيئة الاسرى واسرى محررين.

وشملت الزيارات الاسيرة المحررة ابتسام جمعة العبد، والدة الاسير الجريح عمر العبد سكان كوبر قضاء رام الله ، وكانت سلطات الاحتلال قد اعتقلت والدة ووالد وابناء الاسير عمر العبد وعمهم، وهدمت منزلهم وقد حكم على والد عمر ب 60 يوم سجن وعلى ابنائه 8 شهور سجن وعلى عمهم 8 شهور.

وزار قراقع والوفد عائلات اصغر اسيرة فلسطينية ملاك الغليظ 14 سنة سكان مخيم الجلزون، وعائلة الاسيرة روان عمير سكان جفنا، وعائلة الاشقاء محمد عليان وشقيقه احمد عليان، حيث يعاني احمد من اصابة في الركبة ولا زال موقوفا في سجن عوفر ، بينما شقيقه محمد يعاني من مشاكل صحية بسبب خوضه الاضراب الاخير عن الطعام لمدة 42 يوم ويقبع في سجن نفحة.

وفي بيت لحم قام قراقع واسرى محررين بزيارة الاسيرين المحررين الاشقاء احمد بدير الذي قضى 4.5 سنة في سجون الاحتلال وياسين بدير الذي قضى سنة في سجون الاحتلال.