أرشيف الأنباط

ordu haber
Al-anbat News

أداء هزيل ..!!

لن تاخذنا النتيجة الكبيرة التي حققها منتخبنا الوطني امام افغانستان للتغطية على الاداء الهزيل والمتواضع الذي قدمه الفريق امام منتخب لا يتقن حتى فنون الكرة وابسط ابجدياتها ومهاراتها ورغم ذلك شاهدنا كيف كان الاداء بعيدا عن النتيجة التي تعد في عرف الكرة معقولة وكبيرة ومشجعة ..لكن اذا ما وضعناها في القالب الواقعي وعكسا على الاداء والتطور المفترض ان يكون المنتخب قد وصله قياسا للاعداد والمعسكرات واللقاءات الودية  فان ما تحقق على ارض الملعب يثير في نفوسنا الكثير من القلق النابع من الحرص على مسيرة قوية يفترض ان يسير النشامى على هديها ....!!

وفي الوقت الذي كان فيه المنتخب السعودي الشقيق يحقق انجاز التاهل الى نهائيات بطولة كاس العالم مثلما شاهدنا الاداء البطولي لمنتخبات سوريا والعراق ومصر رغم الظروف الصعبة والقاسية التي تمر بها بلدانهم  والتوتر الذي يسودها كان منتخبنا يستعرض فنونه بالاهداف الاربعة التي سجلها في مرمى منتخب افغانستان احد اضعف منتخبات القارة الاسيوية لكنه في المقابل لم يكشف عن اي تطور او تقدم ولو طفيف اصاب مسيرته خلال الفترة المعقولة التي تولى فيها المدير الفني الحالي عبد الله المسفر مهمته مع النشامى وخاض معهم العديد من اللقاءات الودية والرسمية .....!!

هذا الاداء المتواضع والغريب الذي ظهر عليه المنتخب واجمع عليه العديد من الخبراء والمحللين وحتى الجماهير التي اطلقت ردود الفعل السلبية عبر مواقع التواصل المختلفة لا يمكن فهمه الا في سياق التخبط الذي يمر به المنتخب في قضية اختيارات اللاعبين والاحلال والتبديل الذي ارهق الفريق وساهمن بعدم توفر ميزة الاستقرار التي لا يستقيم معها اي منتخب في العالم دون توفرها ...حيث تابعنا كيف يتم اختيار تشكيلة المنتخب عند كل مباراة او اي استحقاق وهو ما كان يحصل ايام المغامر حسام حسن صاحب الاختيارات العديدة وبطل الاخلال والتبديل والذي شهد المنتخب في عهده الكثير من التغييرات والوجوه المختلفة وكل هذا كان يتم على حساب استقرار المنتخب ...!!

بكل القلق نتابع مسيرة المنتخب الوطني ولهذا تجدنا لم نفرح كثيرا للفوز الكبير الذي تحقق لاننا نرهن الانتصار بالاداء باعتبارنا نقابل منتخبات متواضعة فكيف سيكون عليه الحال عندما نحق التاهل ونلتقي اليابان او كوريا وايران ...مراجعة شاملة لاداء المنتخب مطلوبة لا سيما وان عشاق النشامى فقدوا ثقتهم بمسيرته بدليل هذا الحضور المتواضع الذي تابع اللقاء ...فهل نستفيد مما حصل !!