أرشيف الأنباط

ordu haber
Al-anbat News

خيبة أمل كبيرة رافقت نتنياهو بجولته اللاتينية

 

 بوينس أيرس- معا

شارك الآلاف من المحتجين يوم الأربعاء الماضي الثالث عشر من سبتمبر الجاري ، في تظاهرة حاشدة أمام السفارة الإسرائيلية في العاصمة الأرجنتينية بيونس ايرس ، تنديدا بزيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو للبلاد في محطته الأولى ضمن جولة لاتينية تقوده الى دورة الجمعية العامة للأمم المتحدة ، التي بدأت أعمالها الاسبوع الماضي .

وحسب المتابعة المتواصلة لدائرة شؤون المغتربين في منظمة التحرير الفلسطينية مع أبناء الجالية والمؤسسات الفلسطينية في الأرجنتين والقارة اللاتينية، فقد قادت اللجنة الأرجنتينية للتضامن مع الشعب الفلسطيني، وهي لجنة واسعة تتألف من منظمات تضامنية وأحزاب سياسية صديقة ومؤسسات المجتمع المدني في الأرجنتين، التظاهرة إلى جانب حشد واسع من أبناء الجالية الفلسطينية والعربية في الأرجنتين.

وحمل المشاركون في التظاهرة الأعلام الفلسطينية الضخمة، وصور ويافطات بالإسبانية والإنجليزية تندد بزيارة نتنياهو، وتصفه بمجرم حرب ، فيما شبهت يافطات أخرى نتنياهو بالزعيم النازي هتلر ، لارتكابه جرائم حرب بحق الشعب الفلسطيني.

واخترقت المظاهرة الضخمة الشوارع الرئيسية في العاصمة ، قبل أن تستقر أمام مبنى السفارة الإسرائيلية، فيما انتشرت قوات الشرطة الأرجنتينية في محيط المظاهرة والسفارة، وفرضت سياجا شرطيا حول مبنى السفارة، الأمر الذي لم يمنع المتظاهرين من إيصال رسالتهم الرافضة لزيارة نتنياهو كأول رئيس وزراء لإسرائيل للأرجنتين، حيث علت الهتافات التي اخترقت المكان، وامتلأ محيط السفارة بالأعلام الفلسطينية واليافطات والصور التي تحيي نضال الشعب الفلسطيني ضد الاحتلال الإسرائيلي، وتندد بجرائمه وسياسة الأبرتهايد العنصرية التي ينتهجها بحق الشعب الفلسطيني.

وخلال توقف المظاهرة أمام السفارة الإسرائيلية ألفيت العديد من الكلمات من ممثلي الأحزاب والجمعيات والمنظمات الأرجنتينية التي استنكرت موقف حكومة بلادهم باستقبال نتنياهو، والجلوس معه، في الوقت الذي يرتكب جرائم يندى له ضمير الإنسانية بحق شعب فلسطيني أعزل يناضل للخلاص من أخر احتلال في القرن الواحد والعشرين.

ولاحقا وفي ذات اليوم، قدمت اللجنة الأرجنتينية التضامنية رسالة احتجاج إلى المسؤولين في الرئاسة الأرجنتينية لاستقبال رئيس وزراء دولة الاحتلال الإسرائيلي.

وكان المحتجون الأرجنتينيون قد استبقوا وصول نتنياهو إلى مطار بيونس ايرس، بحملات وملصقات إعلانية مناصرة للفلسطينيين ومنددة بسياساته اتجاه الشعب الفلسطيني، حيث ذكرت القناة العاشرة في التلفزيون الإسرائيلي أن نشطاء من حملات المقاطعة الدولية ومتضامنون من الارجنتين علقوا يافطات وصور وملصقات قبيل وصول نتنياهو الى العاصمة الأرجنتينية تندد بنتنياهو وحكومته ودولة الاحتلال الإسرائيلي.

وتم رسم صور وشعارات كتب عليها أن نتنياهو ارتكب جرائم حرب ضد الإنسانية وانه غير مرحب به في الأرجنتين داعين إلى تنظيم فعاليات ومظاهرات منددة بالزيارة وتدعو الحكومة الأرجنتينية إلى عدم استقباله. كما تضمنت حملة الصور والشعارات التي تم تعليقها في عدة مواقع في العاصمة الأرجنتينية بيونس ايرس صورا تشبه نتنياهو بالطاغية هتلر كما تشير هذه الملصقات ان نتنياهو مطلوب بتهم ارتكاب جرائم إبادة ضد الشعب الفلسطيني.