أرشيف الأنباط

ordu haber
Al-anbat News

دمشق : اتفاق خفض التوتر لا يمنح "الشرعية" لاي تواجد تركي

دمشق : اتفاق خفض التوتر لا يمنح "الشرعية" لاي تواجد تركي

د مشق -  ا ف ب

أكدت دمشق امس السبت ان مناطق خفض التوتر في سوريا لا تمنح "الشرعية" لاي تواجد تركي على الاراضي السورية وذلك غداة الاعلان في استانا عن اتفاق لنشر قوة مراقبين من تركيا وروسيا وايران في محافظة ادلب في شمال غرب البلاد.

وترعى كل من روسيا وايران، ابرز حلفاء دمشق، وتركيا الداعمة للمعارضة، محادثات سلام في استانا تم التوصل خلالها الى اتفاق على اقامة اربع مناطق خفض توتر في سوريا.

وبدأ خلال الفترة الماضية تنفيذ الاتفاق في كل من ريف حمص الشمالي والغوطة الشرقية قرب دمشق وجنوب البلاد. وخلال جولة المحادثات السادسة يومي 14 و15 ايلول/سبتمبر، اتفقت موسكو وانقرة وطهران على بدء تنفيذ اتفاق خفض التوتر في محافظة ادلب، ونشر قوة مراقبين من الدول الثلاث لضمان وقف اطلاق النار.

وبرغم وصف دمشق الجولة بـ"الناجحة"، قال مصدر في وزارة الخارجية السورية السبت "ان الاتفاقات حول مناطق تخفيف التوتر لا تعطي الشرعية على الاطلاق لاي تواجد تركي على الاراضي السورية وبالنسبة لحكومة الجمهورية العربية السورية فهو تواجد غير شرعي".