أرشيف الأنباط

ordu haber
Al-anbat News

حوارية في :مهندسين" العقبة تنتهي بتشكيل لجنة لحل اكتظاظ المدارس

شارك فيها خبراء تربويون واعضاء من مجلس المحافظة

  

العقبة – طلال الكباريتي

شكل المجتمعون  في جلسة حوارية استضافتها نقابة المهندسين الأردنيين في العقبة مساء أمس الأول لجنة خاصة لحل مشكلة اكتظاظ الطلاب في مدارس العقبة .

وضمت اللجنة شخصيات فكرية وتربوية مختارة من عدد من الهيئات المختصة كالنقابات ومجلس المحافظة ولجان الأحياء .

وحضر الاجتماع الذي ترأسه رئيس نقابة المهندسين الأردنيين فرع العقبة المهندس عامر الحباشنة، مدير التربية الدكتور خالد الذنيبات ومدير التربية الأسبق الدكتور جميل الشقيرات ومدراء مدارس في العقبة وعضو مجلس المحافظة محمد المغربي والناطق الإعلامي لسلطة العقبة الدكتور عبد المهدي القطامين .

وسجل عدد من المجتمعين عتبهم على سلطة العقبة بتأخير منح التراخيص بخصوص بناء غرف صفية إضافية، بالاضافة الى وزير التربية الأسبق الدكتور محمد الذنيبات، لافتين أن العقبة لم تشهد بناء مدرسة جديدة منذ عام 2007 .

وقال مدير تربية العقبة الدكتور خالد الذنيبات أن المديرية فوجئت بداية العام الدراسي الحالي باكتظاظ غير مسبوق للطلاب في صفوف المدارس بواقع 2413 طالبا إضافيا في مدارس العقبة .

وأضاف الدكتور الذنيبات أن هذه الزيادة فاقت التوقعات، ولم تساعد اجراءات التربية الطارئة في فتح شعب صفية إضافية على حل المشكلة من جذورها مشيرا الى أن المديرية كانت تتوقع زيادة في عدد الطلاب تقتصر على ألف طالب .

من جهتها سجلت مديرة مدرسة العاشرة  منال أبو العز عتبها على كثير من منتقديها عبر وسائل التواصل الاجتماعي، لرفضها طلابا جددا في المدرسة .

وبررت أبو العز رفضها لطلاب جدد أن المدرسة وصلت الى الحد الأعلى من أعداد الطلاب وأن المدرسة ملتزمة باتفاقيات مع الجهة الداعمة  USAID الأمريكية بعدم قبول أي طالب إضافي في المدرسة .

وبينت أن من ضمن بنود الاتفاقية مع الجهة الداعمة لمدرسة العاشرة أن لا يزيد عدد الطلاب في الغرفة الصفية عن 35 طالبا .

وسجلت أبو العز عتبها على سلطة العقبة لتأخير منح التراخيص لبناء غرف صفية جديدة في المدرسة، في طلب تقدمت به منذ عام 2016 .

بدورها أعربت الناشطة هلا عصفور من مبادرة مدرستي،  عن استعدادها للمساهمة باجراءات الصيانة وفق امكانيات المبادرة .

من جهته ثمن  مدير غرفة تجارة العقبة عامر المصري جهود مدير تربية العقبة في محاولته لحل هذه الأزمة التربوية التي تشهدها مدارس العقبة .

و سجل المصري عتبه على شركات القطاع الخاص لتخليه عن مسؤوليته التي تنحصر في صيانة مدارس العقبة.

من جهته أكد عضو مجلس اللامركزية محمد المغربي على ضرورة حل هذه  المشكلة، لافتا الى أنها حال استمرت ستؤثر على مخرجات التعليم، وينتج عنه تعليم دون المستوى في السنوات القادمة .

واقترح عضو اللامركزية جهاد الفران فكرة التدوير في صفوف مدارس العقبة، بأن تخصص كل قاعة صفية لمدرس معين، منوها أنه يساهم في حل مشكلة اكتظاظ الطلاب في الصفوف .

وذكر أن مشكلة اكتظاظ الطلاب في صفوفهم تعد أبرز الأسباب لازدياد ظاهرة التسرب من المدارس.