أرشيف الأنباط

ordu haber
Al-anbat News

انتهاء المرحلة الأولى من معركة الحويجة وتقدم بالأنبار

بغداد-وكالات

أعلنت خلية الإعلام الحربي العراقية أن المرحلة الأولى من معركة الحويجة غرب كركوك ومناطق الساحل الشرقي بمدينة الشرقاط شمال محافظة صلاح الدين انتهت بتحقيق أهدافها المرسومة، وسط تقدم للجيش العراقي ضد التنظيم في محافظة الأنبار غربي البلاد.

وقال قائد الشرطة الاتحادية الفريق رائد جودت إن المرحلة الثانية بدأت اليوم وإن قوات الشرطة الاتحادية التي تقاتل في أطراف الشرقاط تمكنت من استعادة 15 قرية، وهو ما يعادل مساحة من الأرض تقدر بـ 140 كيلومترا مربعا.

وأضاف أن معارك اليوم الأول أسفرت عن مقتل 135 من عناصر تنظيم الدولة وتدمير العديد من آلياته العسكرية، مضيفا أن العدو ينهار بسرعة ويفقد خطوطه الدفاعية.

وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي قد أعلن أمس الخميس انطلاق معركة استعادة مدينة الحويجة ومناطق شرق الشرقاط، وهي مناطق متصلة مع بعضها وتقع على مساحة كبيرة من الأرض ولا يزال التنظيم يسيطر عليها منذ أكثر من ثلاث سنوات.

وقال العبادي في بيان، إن بدء المعركة يأتي في إطار وفاء الحكومة بتعهدها باستعادة كامل الأراضي العراقية التي سيطر عليها التنظيم. وأعلنت خلية الإعلام الحربي أن قوات من الجيش والشرطة الاتحادية والرد السريع وأخرى من الحشد الشعبي تشارك في الهجوم.

وأظهرت صور وزعتها الشرطة الاتحادية استخدامها للمدفعية الثقيلة في قصف المناطق التي يوجد فيها التنظيم وهي مناطق مأهولة بالسكان المدنيين الذين لم يتسن لهم الخروج من منازلهم.

وتعتبر محافظة كركوك المتنازع عليها بين أربيل وبغداد من المناطق الغنية بالثروة النفطية فهي تضم خمسة حقول للنفط ويشكل مخزونها النفطي حوالي 13 مليار دولار.

وتتصارع كل الأطراف السياسية على المنطقة لضمها إلى مناطق نفوذها، من بينهم إقليم كردستان العراق حيث تقرر إجراء الاستفتاء في كركوك، وهو ما ولّد سخطا كبيرا لدى أطراف عدة.

وتتزامن المعارك في الشمال مع أخرى تجري في محافظة الأنبار غربي البلاد، حيث بدأت القوات العراقية المدعومة بفصائل الحشد الشعبي استعداداتها للهجوم على معاقل تنظيم الدولة قرب الحدود السورية.

فقد أعلنت خلية الإعلام الحربي العراقية أن الجيش وصل إلى مركز مدينة عانة واستعادها بالكامل، بعد مواجهات مع تنظيم الدولة استمرت ثلاثة أيام، وانتهت بانسحاب مقاتليه بعد تكبدهم خسائر كبيرة في الأرواح والمعدات.

 وقال قائد عسكري إن مقاتلي التنظيم اضطروا للانسحاب من عانة باتجاه مدينة راوة، نتيجة قصف طائرات التحالف الدولي والقوات البرية العراقية.