أرشيف الأنباط

ordu haber
Al-anbat News

الدغمي: ننسق مع بلديات المحافظة لتشكيل اتحاد بلدي نوعي

توجه لإقامة اتحاد يضم 18 بلدية في المفرق

المفرق - الانباط - يوسف المشاقبة

كشف رئيس بلدية المفرق الكبرى عامر نايل الدغمي بانه تم تشكيل لجان متخصصة في البلدية لإعادة النظر بكافة المشاريع والبرامج والاتفاقيات بما يضمن تحقيق تشاركية المواطنين في تقديم الخدمات الأمثل لهم.

 

جاء حديث الدغمي خلال جلسة حوارية نظمتها جمعية أهل الجبل للتنمية البشرية حول العدالة في توزيع المكتسبات التنموية وانعكاسها على التماسك الاجتماعي في قاعة نقابة المهندسين الأردنيين فرع المفرق

 

وقال الدغمي ان العدالة في توزيع مكتسبات التنمية والخدمات المقدمة من البلديات من شأنها تحقيق العدالة بين المواطنين وتساهم في إيجاد مجتمع متماسك وتدفع عجلة التنمية الاقتصادية وتساهم في تطوير المجتمع

 

وأكد الدغمي ان مجلس البلدية في المفرق منذ استلامه مهامه قبل حوالي الشهر أخذ على عاتقه ان يكون شعار العمل في المجلس التعاون والتكاملية وتوزيع الخدمات على جميع مناطق البلدية بعدالة حيث تم عمل خطة عمل لنهاية هذا العام لمواجهة كل المشاكل والتحديات التي تواجه عمل البلدية.

 

وأشار الدغمي ان اول أعمال المجلس تنظيم المديريات التابعة للبلدية من أجل تحسين الخدمة المقدمة للمواطنين وإعادة صياغة كل المشاريع المنوي تنفيذها حسب الأولويات وتشكيل لجان متخصصة لمتابعة هذه المشاريع كما تم استحداث نقاط خدمية في بعض المناطق لتكون الأقرب للمواطنين لسهولة خدمتهم منوها بأنه تم تجهيز المجالس المحلية بكافة المتطلبات تخصيص لكل مجلس محلي تابع للبلدية مبالغ لتقديم الخدمة لأهالي هذه المناطق.

 

وبين الدغمي ان بلدية المفرق تتواصل مع بلديات المحافظة لإقامة اتحاد يضم جميع البلديات في محافظة المفرق مكون من 18بلدية وهو بصدد الجاهزية بهدف ان يكون هناك تعاون وتكاملية وتنسيق بين هذه البلديات لخدمة المواطنين في كافة مناطق المحافظة مشيرا إلى حزمة من المشاريع التي تنوي بلدية المفرق أقامتها في مختلف المناطق التابعة لها لخدمة كافة المواطنين.

 

رئيس جمعية أهل الجبل شتيوي العظامات أشار إلى اهمية توزيع المكتسبات التنموية وبالعدالة بين جميع المواطنين الذي يساهم في تحقيق الأمن والاستقرار بين أفراد المجتمع ويساهم في تطوير ودفع عجله التنمية.

 

وأشار العظامات إلى اهمية مشاركة الفعاليات الشعبية مع المجالس البلدية والمحلية والمحافظات وبما يساهم في التعرف على أرض الواقع لأبرز احتياجات المواطنين من الخدمات والمشاريع وتوزيعها بعدالة على الجميع وضمان الاستفادة من برامج التنمية وخصوصا المناطق البعيدة والتي بأمس الحاجة للخدمات.

 

 وفي ختام الجلسة التي أدارها الزميل محمد الفاعوري أجاب خلالها الدغمي على أسئلة واستفسارات الحضور

 

يذكر أن الجلسة تأتي ضمن مشروع تعزيز التماسك الاجتماعي "منعتنا.. تماسكنا" والذي تنفذه الجمعية بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي.