أرشيف الأنباط

ordu haber
Al-anbat News

المنسف والملوخية أخوات

المنسف والملوخية أخوات

د. عصام الغزاوي

 

لا أجد سبباً لماذا بعد كل حدث رياضي يكون فريقا الوحدات والفيصلي طرفاً فيه نسقط في فخ الفتنة الإقليمية البغيضة وأخص فئة الشباب الذين نعقد عليهم الامال لرفعة مستقبل الأمّة ، لم يترك دعاة الإقليمية القذرون أية طريقة إلا وإستغلوها لبث سموم أفكارهم المقيتة وآخرها الإشارة الى  الأكلات الشعبية وعبارات سخيفة مثل "كلكانين لا تكلكوش، ودق خشوم" ويراد من وراء هذا الغمز واللمز إيجاد الفرقة بين نسيج الشعب الواحد ..

 أقول لكل هؤلاء إن الرياضة تَجمع ولا تفرق ، والمنسف والملوخية وحدتا الشعب ولم تفرقاه، واللهجة التي تقصدون أصبحت مشتركة بيننا نسمعها كل يَوْم في بيوتنا من أمهاتنا وزوجاتنا وكناينا، إن ما يوحدنا ويجمعنا أكبر وأعمق مما تستطيعون إختراقه ، وإن نادي الوحدات الرياضي هو ناد أردني وعلى أرض أردنية ومسجل لدى وزارة الشباب الأردنية وعضو في الإتحاد الأردني لكرة القدم ولاعبوه وإداريوه مواطنون أردنيون، وكذلك نادي الفيصلي وباقي الأندية الأردنية ، وهناك في فلسطين أندية رياضية تمثل فلسطين وشعبها ونحن نحبها ونؤازرها أينما تلعب، ويبقى المنسف سيّد الطعام في أفراحنا وأتراحنا لأنه الدليل على كرمنا لضيوفنا ، وتبقى الملوخية تُزين موائدنا بجانب شقيقاتها البامية والفاصولياء وغيرها، وفي كلٍ خَيْر، وإن أجمل الألوان التي نُحب هي ألوان العلم الأردني، وأكبر أمانينا ان نرى علم فلسطين يرفرف على قباب الأقصى ..

كفى سخافات ، والله إني (كلكان) على ما تبقى من فلسطين ، العرب يتشرذمون وإسرائيل تبتلع ما تبقى من الأرض (خاوة)، نحن نتنابز بالملوخية والمنسف وبالعبارات السخيفة واليهود يشحذون سكاكينهم ويعدون أسلحتهم (لدق خشومنا) .

 وأخيراً أقول لكل دعاة الإقليمية ولجيل الشباب الصاعد نحن كلنا في الاردن شعب عربي قومي واحد لا يُنظر فيه للمنابت ولا للأصول، نعيش متوحدين على ثرى أرض الحشد والرباط وننتمي إليها بقلوبنا ونفديها بأرواحنا، وفلسطين هي بوصلتنا وقضيتنا الأولى، وكلنا معنيون بها ولا كلام غير هذا الكلام// .