أرشيف الأنباط

ordu haber
Al-anbat News

"تجارة اربد ": ندوة حول الاستفادة من اتفاقية التجارة الحرة الأميركية - الأردنية

ابو حسان : 75% من صادرات المحافظة للسوق الامريكية الشهر الماضي

 

اربد – الانباط – عرين مشاعلة

 

عقد في غرفة تجارة اربد ندوة تعريفية حول اتفاقية التجارة الحرةالاردنية والية الوصول الى السوق الامريكي ، وذلك بالتعاون مع غرفة تجارة اربد والقسم التجاري في السفارة الامريكية بعمان .

بدوره رحب رئيس غرفة تجارة اربد محمد الشوحه خلال الجلسة الافتتاحية بالحضور ،واكد على ان اغلاق الحدود خاصة المنطقة الشمالية ، نتجية للاضطرابات والحروب في الدول المجاورة ، امر اثر على التبادل التجاري الاردني،خاصة ان السوق السوري كان بمثابة الشريان الرئيسي للاردن .

واضاف ان جهود القيادة الهاشمية اثمرت في التخفيف من حدة الاثار الاقتصادية بالسعي الدؤوب لإيجاد اسواق تعوض جزءًا من الاثار التي خلفها اغلاق اسواق الجوار والتي عادت راهنا ملامح الانفراج تظهر من خلالها شيئا فشيئا.
ولفت الشوحة الى اهمية التعاون بين القطاعين التجاري والصناعي في المحافظة وغرفة التجارة الامريكية الاردنية في مجالات تدارس فرص النجاحات للصادرات الاردنية للسوق الاردني والتي وان كانت الى حد ما جيدة الا اننا نطمح الى المزيد بفضل هذا التعاون.

من جانبه قال رئيس غرفة صناعة اربد هاني ابو حسان ان صادرات محافظة اربد لعام 2016 بلغت 622 مليون دولار كان نصيب الاسد منها للسوق الامريكي بقيمة 544 مليون دولار بنسبة وصلت الى 87 فيما بلغت الصادرات حتى نهاية آب الماضي 491

 مليون دولار 370 مليون دولار منها للسوق الامريكي بنسبة 75 في

 المائة ما يعكس اهمية هذا السوق للمحافظة بشكل عام، وتركزت تلك الصادرات على الالبسة والمحكيات والمواد الغذائية .
واعرب ابو حسان عن امله ان يكون للغرفة الامريكية الاردنية الدور الاكبر في مجالات التوعية والارشاد للقطاعات الاقتصادية الاردنية لدخول السوق الامريكي بما يعود بالنفع العام على الاقتصاد ويمكن الصناعيين من تجاوز الازمات التي عانوا منها بفعل الظروف الدولية المحيطة.

رئيس غرفة التجارة الامريكية الاردنية محمد البطاينة اكد اهمية تعظيم الاستفادة من اتفاقية التجارة الحرة بين البلدين ونشر الوعي حولها كون الارقام تدلل ان امريكا الشريك الاول وركن اساسي في الاسواق العالمية التي تتعامل معها الاردن.
وقال انه على الرغم من مضي قرابة 17 عاما على الاتفاقية الا ان مجالات التسهيلات فيها لم تشغل من قبل الاقتصاديين الاردنيين على النحو المطلوب وحظي قطاع الالبسة بالحصة الاوفر في مجال الصادرات رغم ضعفه في تحقيق القيمة المضافة المطلوبة
واوضح بطاينة ان الميزان التجاري بين البلدين قوامه قرابة 3.4 مليار دولار وتبلغ الصادرات الاردنية للسوق الامريكي قرابة 1.7 مليار دولار وهذا يعكس علاقة التوازن ويؤسس الى امكانية التوسع مستقبلا في الافادة من مزايا الاتفاقية كون الاسواق الامريكية متنوعة.
وطرح ممثلو القطاعات الاقتصادية جملة طروحات متصلة بتحسين بيئة الاعمال التجارية وبناء قدرات المنتجين والمصدرين الاردنيين للسوق الاميركي بشكل اكبر والاستفادة من وجود الغرفة المشتركة في تدارس اليات وسبل تسهيل عمليات نمو الاستثمارات والتجارة الثنائية .

ابو حسان : 75% من صادرات المحافظة للسوق الامريكية الشهر الماضي

"تجارة اربد ": ندوة حول الاستفادة من اتفاقية التجارة الحرة الأميركية - الأردنية

 

اربد – الانباط – عرين مشاعلة

 

عقد في غرفة تجارة اربد ندوة تعريفية حول اتفاقية التجارة الحرةالاردنية والية الوصول الى السوق الامريكي ، وذلك بالتعاون مع غرفة تجارة اربد والقسم التجاري في السفارة الامريكية بعمان .

بدوره رحب رئيس غرفة تجارة اربد محمد الشوحه خلال الجلسة الافتتاحية بالحضور ،واكد على ان اغلاق الحدود خاصة المنطقة الشمالية ، نتجية للاضطرابات والحروب في الدول المجاورة ، امر اثر على التبادل التجاري الاردني،خاصة ان السوق السوري كان بمثابة الشريان الرئيسي للاردن .

واضاف ان جهود القيادة الهاشمية اثمرت في التخفيف من حدة الاثار الاقتصادية بالسعي الدؤوب لإيجاد اسواق تعوض جزءًا من الاثار التي خلفها اغلاق اسواق الجوار والتي عادت راهنا ملامح الانفراج تظهر من خلالها شيئا فشيئا.
ولفت الشوحة الى اهمية التعاون بين القطاعين التجاري والصناعي في المحافظة وغرفة التجارة الامريكية الاردنية في مجالات تدارس فرص النجاحات للصادرات الاردنية للسوق الاردني والتي وان كانت الى حد ما جيدة الا اننا نطمح الى المزيد بفضل هذا التعاون.

من جانبه قال رئيس غرفة صناعة اربد هاني ابو حسان ان صادرات محافظة اربد لعام 2016 بلغت 622 مليون دولار كان نصيب الاسد منها للسوق الامريكي بقيمة 544 مليون دولار بنسبة وصلت الى 87 فيما بلغت الصادرات حتى نهاية آب الماضي 491

 مليون دولار 370 مليون دولار منها للسوق الامريكي بنسبة 75 في

 المائة ما يعكس اهمية هذا السوق للمحافظة بشكل عام، وتركزت تلك الصادرات على الالبسة والمحكيات والمواد الغذائية .
واعرب ابو حسان عن امله ان يكون للغرفة الامريكية الاردنية الدور الاكبر في مجالات التوعية والارشاد للقطاعات الاقتصادية الاردنية لدخول السوق الامريكي بما يعود بالنفع العام على الاقتصاد ويمكن الصناعيين من تجاوز الازمات التي عانوا منها بفعل الظروف الدولية المحيطة.

رئيس غرفة التجارة الامريكية الاردنية محمد البطاينة اكد اهمية تعظيم الاستفادة من اتفاقية التجارة الحرة بين البلدين ونشر الوعي حولها كون الارقام تدلل ان امريكا الشريك الاول وركن اساسي في الاسواق العالمية التي تتعامل معها الاردن.
وقال انه على الرغم من مضي قرابة 17 عاما على الاتفاقية الا ان مجالات التسهيلات فيها لم تشغل من قبل الاقتصاديين الاردنيين على النحو المطلوب وحظي قطاع الالبسة بالحصة الاوفر في مجال الصادرات رغم ضعفه في تحقيق القيمة المضافة المطلوبة
واوضح بطاينة ان الميزان التجاري بين البلدين قوامه قرابة 3.4 مليار دولار وتبلغ الصادرات الاردنية للسوق الامريكي قرابة 1.7 مليار دولار وهذا يعكس علاقة التوازن ويؤسس الى امكانية التوسع مستقبلا في الافادة من مزايا الاتفاقية كون الاسواق الامريكية متنوعة.
وطرح ممثلو القطاعات الاقتصادية جملة طروحات متصلة بتحسين بيئة الاعمال التجارية وبناء قدرات المنتجين والمصدرين الاردنيين للسوق الاميركي بشكل اكبر والاستفادة من وجود الغرفة المشتركة في تدارس اليات وسبل تسهيل عمليات نمو الاستثمارات والتجارة الثنائية .