أرشيف الأنباط

ordu haber
Al-anbat News

قمة مرتقبة بين شباب الاردن والفيصلي.. والعقبة يستضيف الأهلي

في إفتتاح الاسبوع الرابع لدوري المحترفين

 الانباط-عمر الزعبي

تفتتح اليوم الجولة الرابعة لبطولة دوري المحترفين, بإقامة مواجهتان من العيار الثقيل, حيث ترتقب جماهير الكرة موقعة شباب الاردن والفيصلي, على ستاد الملك عبدالله في القويسمة, ويستضيف العقبة الاهلي على ملعبه الجديد في عروس البحر الاحمر, عند السابعة والنصف.

في اللقاء الاول المتعة والإثارة ستكون حاضرة بإمتياز, عندما يلتقي بطل الدوري والكأس الفيصلي الفريق المتألق في إنطلاق بطولة الدوري شباب الاردن, في لقاء يجمع الخبرة مع الشباب.

الفيصلي قد لا يعيش افضل حالاته خصوصاً بعد رحيل المدرب المونتينيغري نيبوشا وخسارته بطولة الدرع وتعثره امام الوحدات في الدوري مؤخراً ورحيل نجم خط دفاعه ابراهيم الزواهرة الى قطر, كل تلك الظروف من المؤكد إنها ستنعكس على اداء اللاعبين فوق الأرضية الخضراء, لكن في حال حضر التركيز الذهني والبدني للاعبين, من المؤكد إنه سوف يظهر بالروح القتالية المعروف عليها, وسيحقق الإنتصار.

شباب الاردن بالأسماء الشابه والصاعده يعيش حالة جيدة على مستوى النتائج والإستقرار, حيث يعتلي صدارة الترتيب بالشراكة مع الرمثا بسعة نقاط, الامر الذي يزيد من طمعه في نقاط مباراة اليوم والعمل على خطفها والإحتفاظ بالصدارة.

مدرب الفيصلي دراغان دخل اجواء الفريق وتعرف على اللاعبين جيداً, وهذا الامر يمنحه نوع من الهدوء في كيفية التعامل مع المباراة ومجاراتها بهدف خطف النقاط الثلاثة, وفي حال نجح دراغان في الإختبار الحقيقي الاول, سينسى عشاق الفيصلين يبوشا, واما في حال الخسارة فإن خياله سوف يبقى يطارد الجماهير على خط الملعب.

مدرب شباب الاردن عيسى الترك يسخر خبرته التي قضاها في التدريب من اجل الصعود بجيل يحقق لقب الدوري, بالرغم من نقص الخبرة, الترك يعرف كيف يجاري المباريات الكبيرة, ويدرك تماماً بإن الذي خرج امام الجزيرة بإنتصار وامام الوحدات بالتعادل, قادر على الخروج بالفوز امام الفيصلي, خصوصاً مع وضعية الاوضاع الصعبة التي يمر بها الازرق.

نقاط المباراة مهمة اكثر للفيصلي, صاحب 4 نقاط, يسعى للفوز من الاجل البقاء مع مجموعة فرق المقدمة, وعدم الإبتعاد عنهم, ولديه الاسماء الكفيلة والقادرة على جلب المباراة, بالحلول الفردية والجماعية, حيث من المتوقع ان يدخل دراغان المباراة بالتشكيلة المعتادة بوجود خليل بني عطية ودومنيك والرواشدة والزوي ولوكاس في المقدمة, وسيفضل إبقاء مهدي علامة واحمد سريوة والعلاونة والشيشاني على الدكة كأوراق رابحة.

وعلى ملعب العقبة الجديد, يستضيف شباب العقبة الاهلي بطموح مختلفه, العقبة قدم ثلاث مباريات مميزة في بداية الدوري, إستطاع من خلالها تحقيق خمس نقاط, مكنته من إحتلال المركز الرابع باالشراكة مع الوحدات بفارق الاهداف.

بدوره يبحث الاهلي عن ذاته وعن اول انتصار له في بطولة الدوري, حيث تقف التعادلات عثرة امام طموح رفاق يزن ثلجي, ويدرك اليوم بإن الفوز يقربه من فريق المقدمة, خصوصاً وانه يملك ثلاث نقاط من ثلاث تعادلات.

المباراة على الورق متوازنه, البقعة منتشي بالملعب والجمهور قد تكون من صالحه في حال إستغلها اللاعبين بالشكل المطلوب, لكن الحذر يجب ان يكون حاضر خصوصاً وان اسامة قاسم مدب الاهلي يجيد التعامل مع المباريات المتوازنه.