أرشيف الأنباط

ordu haber
Al-anbat News

محافظ اربد يلتقي اهالي كتم ويستمع لمطالبهم

25% من اراضي كتم خارج التنظيم

 

اربد – الانباط – عرين مشاعلة

 

التقى محافظ اربد رضوان العتوم ورئيس بلدية اربد الكبرى المهندس حسين بني هاني يرافقة أعضاء المجلس التنفيذي في المدينة وأعضاء مجلس محافظة اربد عن منطقة كتم أهالي المنطقة للاستماع لمطالبهم واهم التحديات التي تواجه المنطقة

 

واكد محافظ اربد رضوان العتوم في بداية اللقاء ان هذه الجولات الميدانية تأتي استجابة لتوجيهات جلالة الملك بضرورة نزول المحافظين إلى الشارع والالتقاء بالمواطنين لملامسة همومهم ومشاكلهم والاستماع اليها والعمل على حلها بشتى الطرق المتوفرة

وتطرق العتوم إلى موازنة مجالس المحافظات موضحاً انها جاءت استثنائية هذا العام كونها كانت معدة قبل انتخابات اللامركزية وقدوم مجلس المحافظة وتمت المصادقة عليها وإقرارها من قبل مجلس المحافظة المنتخب

وأشار إلى ان موازنة محافظة اربد والبالغة 23 مليون دينار تشمل مايقارب 54 مشروعاً لــ15 قطاعاً عدا عن المشاريع الكبرى الإقليمية مثل مشروع مستشفى الأميرة بسمة ومشروع جر مياه وادي العرب.

واكد العتوم ان هذه الجولات الميدانية والتي يقوم بها المجلس التنفيذي ومجلس المحافظة هي التي يجب ان تحدد احتياجات المناطق وبالتالي تشكل مرتكزاً لإعداد موازنة العالم المقبل

 ونوه إلى ان هذه الجولات لها فائدة كبرى وهي حجر الأساس في وضع المشاريع القادمة.

 من جهته أوضح رئيس بلدية اربد الكبرى المهندس حسين بني هاني للحضور ما اعتبره نتائج سلبية سيتضرر منها جميع المواطنين في حال تم تطبيق نظام الأبنية الجديد، مبيناً ان اربد هي اكثر المدن الأردنية تضرراً من هذا القانون.

 واكد بني هاني على استعداد البلدية التام للتعاون مع جميع القطاعات وتلبية مطالب سكان منطقة كتم ضمن الإمكانيات المتاحة واعداً إياهم بوضع مظلات في عدد من المدارس وعمل خلطات اسفلتية لساحات هذه المدارس بالتعاون مع التربية والأشغال وعمل جسر للمشاة داخل المنطقة في حال توافق الأهالي على وجوده

 كما بين بني هاني عزم البلدية بتغيير احكام تنظيم الشارع الرئيسي في البلدة ليصبح بأحكام تجاري تسهيلاً للمواطنين ولترخيص محلاتهم القائمة على الشارع الذي يعتبر تجارياً على ارض الواقع.

 واكد وجود ورش خاصة بالخلطات الإسفلتية الساخنة التي ستعمل على تعبيد عدد كبير من شوارع المنطقة قبل حلول فصل الشتاء.

وكان رئيس اللجنة المحلية لمنطقة كتم محمد الدويري قد عرضا بمطالب أهالي المنطقة والتي كان من أهمها عدم وصول المياه للمنطقة وانقطاعها لفترات امتدت لعدة اشهر بالإضافة لسوء في توزيع المياه.

ووفق الدويري فإن المنطقة باتت بحاجة ماسة لتغيير خطوط المياه التي باتت اقطارها قديمة وغير مناسبة

 

بالإضافة لضرورة إدخال عدد كبير من الأراضي إلى حدود التنظيم حيث ان 25% من أراضي المنطقة هي خارج حدود التنظيم وفق الدويري.

 وطالب الدويري بضرورة إنشاء مدرسة أساسية مختلطة في حي "أبو الصوان" نظراً لبعد الحي عن المدارس المتواجدة في المنطقة بالإضافة لتعبيد ساحات المدارس وتوصيل المياه لها.

 واكد على ضرورة إعادة تأهيل وفتح وتعبيد الطريق الرئيسي الواصل ما بين النعيمة وكتم وعمل دراسة مرورية للطريق الواصل ما بين الحصن وكتم.

كما أوضح مدراء الدوائر الحاضرون ما تم تقديمه خلال الأعوام الماضية من خدمات واكدوا على انهم سيعملون على حل جميع ملاحظات ومشاكل أهالي المنطقة في الفترات القادمة وضمن الإمكانيات المتاحة.