أرشيف الأنباط

ordu haber
Al-anbat News

ترامب يرعى حلا ليس على مبدأ "الدولتين"

ترامب يرعى حلا ليس على مبدأ "الدولتين"

فريدمان : قريبا تنسحب إسرائيل من جميع مناطق ألف وباء

بيت لحم- معا

 كشف سفير امريكا في تل ابيب ديفيد فريدمان، النقاب عن تفاصيل دقيقة فيما يتعلق باتفاق خاص يقضي بانسحاب اسرائيل من مناطق فلسطينية في الضفة الغربية، وتسلميها للامن الفلسطيني باعتبار ان تسليمها لا يضر بالامن الاسرائيلي، على حد قوله.

وتوقع السفير ان هناك تقدما ملموسا في المفاوضات التي ترعاها الولايات المتحدة بتوجيهات من الرئيس ترامب، وان تفاصيل اتفاق جديد سوف تعلن خلال الاشهر القادمة.

وبعكس تصريحات نتنياهو يوم امس انه لن ينسحب من اية مستوطنات يهودية، قال السفير الامريكي "إن المستوطنات جزء من اسرائيل لكنها لا تستطيع ان تحتفظ بها كلها".

موقع "واللا" العبري، سأل السفير الامريكي عن حل الدولتين فقال: في اطار الرأي المنطقي، انا اعتقد ان مفهوم حل الدولتين فقد مغزاه، او على الاقل له الان مغزى مختلف من جماعات مختلفة. وقد اختلف حول مفهوم الدولتين كثيرون، وبحسب رأيي فإنه مفهوم لن يكون هو المفهوم الذي يجتمع حوله المجميع".

وبحسب السفير الامريكي فإن قرار الأمم المتحدة 242 هو القرار الوحيد الذي لا يزال يجمع جميع الاطراف، وفيه حق اسرائيل بحدود آمنة، ومن وجهة نظر السفير الامريكي فإن حدود اسرائيل التي قررتها الحروب لا تعتبر حدود آمنة، وهو يعتقد ان حدود اسرائيل ستتقرر بالاتفاق وأن اسرائيل ستحتفظ بمناطق في الضفة الغربية، ولكنها سوف تضطر للتخلي عن مناطق لا تحتاجها من اجل الحفاظ على أمنها.

وفي المقابلة قال السفير الامريكي : دائما كانت اسرائيل تسيطر على اجزاء الضفة وهي الان تحتفظ ب2% فقط من أراضي الضفة الغربية ، وبحسب رأيي فانه يمكن تنسيق الامر مع قرار 242 وهي القاعدة للحل منذ 50 عاما ، كما ان اتفاق اوسلو خصص 60% من اراضي الضفة تحت سيطرة امنية اسرائيلية كاملة وهي المناطق التي تدعى مناطق جيم .

وأردف السفير يشرح حول المستوطنات اليهودية المقامة على اراضي الضفة الغربية: "واضح تماما انها مهمة بالنسبة لاسرائيل من ناحية دينية وتاريخية وقومية وان المستوطنين يرون انفسهم انهم اسرائيليون، وان اسرائيل ترى أنهم اسرائيليون وهذا حقيقي. ولكن لا يكفي لاعطاء اجابة واضحة على سؤال الاستيطان وما هي المستوطنات التي سوف يتم اخلاؤها في اي حل قادم.

واضاف: "ننتظر ونرى" ومن وجهة نظره فإن هناك تقدما نحو الحل لهذا الصراع وان تفاصيل الاتفاق سوف تنشر خلال الاشهر القادمة. و"نحن لم نلتزم بأي موقف محدد ونحاول ان نتوصل لاتفاق بحسب الاصول ولسنا متعجلين للأمر".

يشار الى ان فريدمان رفض امس المشاركة في حفلة نتنياهو الاستيطانية في غوش عتصيون جنوب بيت لحم.