أرشيف الأنباط

ordu haber
Al-anbat News

مدريد: لن يكون هناك استفتاء بكتالونيا

 مدريد-وكالات

أعلنت الحكومة الإسبانية أنه لن يكون هناك استفتاء على تقرير مصير إقليم كتالونيا غدا الأحد، بينما دعت الحكومة في الإقليم أكثر من خمسة ملايين للتوجه إلى مراكز الاقتراع.

وقال المتحدث باسم الحكومة المركزية في مدريد إينيغو مينديز فيغو عقب اجتماع أسبوعي للحكومة "أؤكد أنه لن يكون هناك استفتاء في الأول من الشهر المقبل"، مجددا موقف مدريد من أن الاستفتاء غير قانوني.

وكانت السلطات الإسبانية قالت إنها صادرت مليونين وخمسمئة ألف بطاقة تصويت، وأربعة ملايين مغلف من مستودع في إيغالادا قرب برشلونة.

كما عثر على حوالي مئة صندوق اقتراع، لكن لم يعرف ما إذا كانت كلها مرتبطة بالاستفتاء، وتسعى سلطات كتالونيا منذ أسابيع إلى إخفاء صناديق الاقتراع وبطاقات التصويت خوفا من مصادرتها من قبل السلطات المركزية.

وفي وقت سابق بسطت الشرطة الإسبانية سيطرتها على مراكز الشرطة بإقليم كتالونيا في محاولة لمنع إجراء الاستفتاء على الانفصال عن إسبانيا.

في المقابل، دعت حكومة إقليم كتالونيا ما يناهز خمسة ملايين وأربعمئة ألف ناخب للتوجه إلى مراكز الاقتراع للمشاركة بالاستفتاء.

وقال الناطق باسم الحكومة الإقليمية جوردي تورول إنه تم تجهيز أكثر من 2300 مركز اقتراع في كتالونيا ستفتح أبوابها بدءا من الساعة التاسعة من صباح الأحد إلى الساعة الثامنة مساء.

وقال نائب رئيس الحكومة تحدث عن الاستعدادات لإجراء الاستفتاء، وقدم معلومات عن عدد المتطوعين ومراكز الاقتراع، مبديا الإصرار على المضي قدما في إجراء الاستفتاء رغم محاولات مدريد منعه.

وأشار إلى أن الهيئات المدنية طالبت أولياء الأمور بإرسال أبنائهم للتمترس في المدارس لمنع قوات الأمن الإسبانية من التدخل وتعطيل الاستفتاء.

في الوقت ذاته، أبدى زعيم الإقليم كارلوس بودجمون قناعته بأن الناخبين سيتصرفون بشكل سلمي يوم الأحد عندما يدلون بأصواتهم، داعيا الشرطة الإسبانية إلى التصرف "بصفة مهنية لا بصفة سياسية أثناء أداء مهامها".

يذكر أن إسبانيا تشهد منذ بداية سبتمبر/أيلول الجاري أسوأ أزمة سياسية منذ نحو أربعين عاما حسب تعبير كافة مسؤوليها، وتبنى برلمان كتالونيا في السادس من هذا الشهر قانونا لتنظيم الاستفتاء رغم حظره من المحكمة الدستورية، ومضت الحكومة الإقليمية بالأمر ودعت إلى تنظيم الاستفتاء رغم تحذيرات السلطات المركزية في مدريد.