أرشيف الأنباط

ordu haber
Al-anbat News

"رؤساء محليات المملكة " يجتمعون في المفرق اليوم

للمطالبة بإعادة الرواتب كما كانت سابقا والصلاحيات وعدد الجلسات

  

المفرق - الأنباط - يوسف المشاقبة

 

عقد رؤساء المجلس المحلية في جميع بلديات المحافظة امس الاول اجتماعا طارئا تنسيقيا لاجتماع يعقد يوم الاربعاء القادم لمناقشة العديد من القضايا التي تتعلق بشؤون ادارة اعمالهم والصلاحيات الممنوحة والحوافز المقدمة لهم وفق رؤية وخطة اتفق عليها رؤساء المجلس لمناقشتها.

رئيس مجلس محلي ايدون بني حسن في محافظة المفرق  المنسق العام للقاء بكر الحراحشة اوضح ان اجتماع اليوم تسيقي اولي تجهيزا من قبل رؤساء المجالس المحلية لاستضافة اجتماع موسع سيقعد لجميع رؤساء المجالس المحلية في المملكة في المفرق الاربعاء المقبل

واشار الحراحشة الى انه ظلم وقع على رؤساء المجالس المحلية من خلال التعليمات التي صدرت من وزارة الشؤون البلدية بخصوص تخفيض الرواتب المنصوص عليه في نظام البلديات لعام 2016 المادة 7 والتي تنص على ان يتقاضى الرئيس راتبا شهريا شاملا علاوت الفئة الاولى لرئيس المجلس المحلي 600 دينا ر واصبحت الان 250 دينار والفئة الثانية كانت 500 دينار واصبحت 200 دينار والفئة الثالثة كانت 400 دينار واصبحت 150 دينار ، مبينا  ان تعديل الرواتب مجحف بحقنا كوننا نعمل على مدار الساعة وليس فقط خلال ساعات الدوام الرسمي الامر الذي تطلب من الوزير اعادة النظر بتعليمات الرواتب لإنصاف رؤساء المجالس المحلية المنتخبين

وشدد الحراحشة على اهمية انصاف جميع رؤساء المجالس المحلية بشان هذا المطلب كون يتعلق بالجميع وبنفس الموقف كون رئيس المجلس متفرغ ولا يحق له ان يعمل بوظيفة اخرى وهو موظف رسمي يعمل منذ  الصباح وحتى ساعات متأخرة

وبين الحراحشة ان عدم توفر سيارة ايضا لرئيس المجلس المحلي لإدارة شؤون المواطن الخدمية ومثلا منطقة ايدون كان تضم 8 احواض ام الان تضم اكثر من 30 حوض وهذا يحتاج الى جولات ميدانية لمتابعة واقع الخدمات كافة للمواطنين وعدم توفر البيئة المناسبة لعمل رؤساء المجالس المحلية في الوقت الحالي من شانه ان يعيق العمل رغم الجهود التي يقوم بها رؤساء المجالس المحلية من خدمات موصولة ومستمرة دليل على صبرهم على حجم العمل الذين يقومون به بشكل يومي

واكد الحراحشة بان رؤساء المجالس المحلية طالبوا ايضا بضرورة منحهم الصلاحيات الموجود في قانون البلديات الجديدة ومواد عمل المجالس المحلية وعد التضارب في المصالحة العامة والتي في نهاية نقدم خدمات للمواطنين ولا بد من الوقوف الى جانب مشروع وفكرة المجالس المحلية والتي كانت انصاف لها وخصوصا بعد ان واجهت الظلم في مشروع الدمج والان نطلب دعمنا لنتمكن من القيام بواجبنا على اكمل وجه ودون اي عوائق ، منوها بانه حسب القانون فان رئيس المجلس المحلي هو المسؤول الاول عن منطقته ولا بد من منحه هذه الصلاحيات وفق القانون والتعليمات والانظمة لنتمكن من القيام بدورنا تجاه مجالسنا المحلية والتي نالت ثقة مواطنيهم .

وعرض الحراحشة ايضا المطلب المهم والمتعلقة بعدد جلسات المجلس المحلي والتي  لا تكفي لإنجاز معاملات المواطنين والمراجعين وخصوصا التنظيمية والتي تحتاج لأكثر من جلسة لإنجازها  وهذه مسألة تستحق الاهتمام المتابعة كون تصل بقضايا المواطنين الاساسية ولا بد من اعادة النظر بهذا الموضوع لتصل عدد الجلسات الى 8 جلسات ودون الاستثناءات الضرورية .

وجدد الحراحشة رفضه لنظام الابنية الجديدة والذي سيكون عائقا كبيرا امام المواطنين ومعاناة ستحدث كارثة لحظة تنفيذه ليس على الاهالي بل على البلديات والمجالس المحلية ولا بد من العمل على اعادة النظر بالنظام الجديدة وحماية حقوق الجميع ، مؤكدا الدور الذي تقوم به المجالس المحلية والتي تعتبر فكرة جديدة تتطلب دعمها من قبل وزارة الشؤون البلدية لا ان تعيق مسيرة اعمالها بإصدار تعليمات تأخر مسير العمل والبناء والعطاء لخدمة المناطق والمجالس المحلية في المملكة والتي تحتاج لمزيد من الخدمات والمشاريع لتعود بالفائدة على المواطنين جمعيا .