أرشيف الأنباط

ordu haber
Al-anbat News

وزراء الاشغال والبلديات والمياه يتفقدون واقع الخدمات في منطقة الصريح



بترا

اطلع فريق وزاري ضم وزراء الاشغال العامة والاسكان والشؤون البلدية والمياه والري، على واقع الخدمات والبنية التحتية في منطقة الصريح واستمعوا الى مطالب واحتياجات ابناء المنطقة المتعلقة بمجمل نواحي الخدمات المتصلة بوزاراتهم.وقال وزير الاشغال العامة والاسكان المهندس يحيى الكسبي خلال حوار مفتوح مع المواطنين في قاعة منطقة الصريح، ان الوزارة ستضع على خطتها للعام الحالي اجراء صيانة شاملة للشوارع النافذه في البلدة ووعد بتعبيد الساحاتالمحيطة بجميع مساجد البلدة وابدى استعداد الوزارة للتعاون مع البلدية بتعبيد الطريق الواصل الى المقبرة الجديدة.
واشار الكسبي الى ان احتياجات الوزارة لصيانة جميع انواع الطرق في المملكة تصل الى50 مليون دينار بينما ما تم تخصيصه لهذه الغاية في الموازنة العامة12 مليونا، مشيرا الى ان الوزارة طلبت من وزارة المالية زيادة مخصصات صيانة الطرق لادامة سلامتها والمحافظة عليها بدل التركيز على فتح الطرق الجديدة او اعادة الانشاء التي تحتاج الى مبالغ كبيرة.واوضح انه تم اجراء دراسة لجميع طرق المملكة للمباشرة باجراءات الصيانة اللازمة وفق اولويات وجدول زمني محدد حسب اوضاعها.
وفيما يتعلق باستملاكات الطريق الدائري بين الكسبي في رد على ملاحظات المواطنين حول مطالبة الوزارة بدفع ما يسمى "شرفية الشوارع" انها منصوص عليها بقانون الطرق التي تعمل على تحسين المناطق والاراضي المارة منها، مؤكدا ان طريق اربد الدائري ممول من الخزينة ولذلك تنطبق عليه تعليمات الربع القانوني.واشار الى ان اعتراضات بعض المواطنين في المناطق التي يخترقها الطريق ولم يسمح لهم بالافراز قبل قرار الاستملاك موضوعة على طاولة مجلس الوزراء، مؤكدا ان الوزارة تتفهم مطالبهم التي وصفها بالمشروعة والمحقة.
وقال وزير الشؤون البلدية المهندس ماهر ابو السمن ان قانون البلديات رقم13 لعام2011 المنظور امام مجلس النواب اعتبر البلديات مؤسسات اهلية مستقلة ماليا وادرايا وعليها ان تدير شؤونها بنفسها وتغطي نفقاتها وتقدم الخدمات المطلوبة منها بكفاءة متوازية مع القدرة على تحسين ايراداتها وتحصيل مستحقاتها بالشكل الذي يمكنها من الاضطلاع بالادوار والمهام المرجوة منها.
واضاف ابو السمن انه من المؤمل ان تساهم زيادة نسبة عوائد المحروقات من6بالمئة الى8 بالمئة من اطفاء جزء كبير من مديونة البلديات لتوجيه عوائدها الاخرى نحو العمل والتنمية وتحسين مستوى الخدمات المقدمة لمجموع المواطنين.واعلن عن تخصيص الوزارة مبلغ من المال يرصد خصيصا لاصلاح العيوب في شبكة الطرق داخل منطقة الصريح كحاجة ملحة ومستعجلة نظرا للدمار الكبير الذي خلفه مشروع الصرف الصحي في البنية التحتية لشوارع المنطقة الى جانب تعزيز اسطول النظافة في بلدية اربد الكبرى بما ينعكس على تقديم هذا النوع المهم والضروري من الخدمة في جميع مناطق البلدية لاسيما منطقة الصريح.
واقر وزير المياه والري المهندس موسى الجمعاني بالضرر الذي الحقه مشروع الصرف الصحي بالبنية التحتية لشوارع الصريح وغيرها من الشوارع في خمسة مناطق وتجمعات سكانية اخرى حولها، الا انه اكد ان الاضرار ماثلة في الصريح اكثر من غيرها نتيجة بعض الاشكالات التي رافقت التنفيذ وفي مقدمتها توقف المشروع لاكثر من مره.
واشار الجمعاني الى ان السبب الرئيس لتاخر المشروع يرتبط بطلب المتعهد اوامر تغييرية والتي رفضت مرتين، مشيرا الى ان المشروع الذي بوشر به العمل قبل اربعة أعوام، من المرجح ان ينتهي مع نهاية العام الحالي بعد ان يتم ربط الخط الناقل بمحطة التنقية، لافتا الى انه سيصار الى ادراج مناطق جديدة في منطقة الصريح بالمشروع دخلت التنظيم وتم البناء والسكن فيها بهدف تقديم هذه الخدمة لاكبر شريحة من السكان.
واكد ان الوزارة تعمل على تشغيل مصادر مياه جديدة بحفر المزيد من الابار وتشغيلها قبل حلول الصيف لمواجهة الطلب المتزايد على المياه في ظل عدم توفر مصادر سطحية للمياه وكشف النقاب عن آلية جدية لفاتورة المياه سترفعها الوزارة لمجلس الوزراء في ظل الشكاوي المستمرة والمتكررة على الية احتساب الفاتورة بشكل شهري لم يفصح عن تفاصيلها، لافتا إلى ان المواطن يتحمل كلفة تشغيل وصيانة مشاريع المياه.وعزا ارتفاع كلفة المياه الى بعد مصادر التزويد عن الشبكات المنزلية في ظل الانتشار العمراني للسكان.
وكان محافظ اربد خالد ابو زيد عرض ابرز مطالب واحتياجات المنطقة المتمثلة بسرعة انجاز مشروع الصرف الصحي وشمول مناطق اخرى فيه والزام المقاول باعادة اوضاع الشوارع الى ما كانت عليه اولا باول وعدم الانتظار حتى انتهاء المشروع والتي ادت الى حدوث اختلالات وهبوطات في الشوارع اضافة الى عمل عبارات لتصريف مياه الامطار.
وطالب ابو زيد بصيانة وتعبيد بعض الشوارع وحل مشاكل تجمعات مياه الامطار وفتح وتعبيد الطرق الزراعية وانارة بعض الشوارع وتجديد اجزاء من شبكة المياه داخل البلدة نظرا لقدمها واهتراء اجزاء منها تتسبب في فقدان كميات كبيرة من المياه دون الاستفادة منها.
من جهته عرض رئيس بلدية اربد غازي الكوفحي واقع الخدمات التي تنفذها البلدية في منطقة الصريح وادامة اعمال النظافة والعمل على تلبية احتياجات المواطنين وفق الامكانات المتاحة لا سيما ما يتصل منها بصيانة وتعبيد الطرق واعادة تنظيم بعض الاحياء والمناطق.
وتركزت مداخلالت المواطنين ومطالبهم على تعويضات الطريق الدائري وحل المشكلة المرورية والبيئية على شارع البترا وضرورة اعادة تاهيل جميع شوارع المنطقة التي انهكها مشروع الصرف الصحي والحفاظ على الرقعة الزراعية فيها.وجال الفريق الوزاري في عدد من شوارع المنطقة وشاهدوا على ارض الواقع الاثار التي خلفها مشروع الصرف الصحي على شوارع المنطقة، واكدوا انهم سيعملون على ايجاد حلول المناسبة لاعادة اوضاع الشوارع الى سابق عهدها والانتهاء من المشروع باقرب وقت ممكن.