أرشيف الأنباط

ordu haber
Al-anbat News

كبسولات مساحيق الغسيل تشكل خطراً على الأطفال في أميركا

 

الأنباط وكالات

تشكل كبسولات مساحيق غسيل الثياب التي تباع في الولايات المتحدة منذ العام 2010 خطرا كبيرا على الأطفال، إذ يزداد عدد الأولاد الذين قد يبتلعونها أو يستنشقونها.

وأحيانا يبتلع الأطفال الذين يضعون هذه الكبسولات في أفواههم كمية كبيرة من المواد الكيميائية المركزة، بحسب القيمين على هذه الأبحاث المنشورة في مجلة "بيدياتريكس" الطبية.

وقال الطبيب مارسيل كزافانت المسؤول عن قسم علم السموم في مستشفى الأطفال في أوهايو الذي شارك في هذه الدراسة إن "كبسولات الغسيل هي صغيرة الحجم وملونة، لذا يظن الأطفال الصغار أنها سكاكر".

وكشفت هذه الأبحاث التي أجريت في الولايات المتحدة بين العامين 2012 و2013 أن مراكز مراقبة حالات التسمم قد سجلت 17230 حالة لأطفال دون السادسة ابتلعوا أو استنشقوا أو تعرضوا للمواد الكيميائية الموجودة في هذه الكبسولات.

وخلال تلك الفترة، نقل 769 طفلاً إلى المستشفى جراء حوادث من هذا القبيل، أي ما يعادل طفلين في اليوم الواحد، وسجلت حالة وفاة واحدة بين هؤلاء الأطفال.

وتقيأ 48% من هؤلاء الأطفال بعد ابتلاعهم المسحوق. ومن العوارض الأخرى المسجلة، السعال والاختناق 13% والتهاب في العينين 11% والخمول 7% والتهاب ملتحمة العين 7 % .

وكشف القيمون على الدراسة أن أحد المصنعين الأميركيين الكبار الذين لم يكشفوا عن اسمه غيّر أغلفة هذه الكبسولات في العام 2013 لضمان سلامتها مع فتحات أكثر صعوبة وتحذيرات تشير إلى خطورتها بالنسبة إلى الأطفال، لكن لا تزال غالبية هذه الكبسولات شفافة وسهلة الفتح.

وشدد الطبيب غاري سميث مدير مركز الأبحاث في مستشفى "نايشنوايد" للأطفال في أوهايو على "ضرورة اعتماد معايير سلامة وطنية لهذه المنتجات"، موصياً الأهل بتفضيل علب مساحيق الغسيل التقليدية على هذه الكبسولات.