أرشيف الأنباط

ordu haber
Al-anbat News

الأحزاب القومية واليسارية تعتصم أمام الرئاسة .. والمشاركون : "هات يا هالشعب هات.. احنا مصدر السلطات"

-

تحت شعار: 'لا لسياسة التجاهل الحكومية.. نعم لقانون انتخاب ديمقراطي يعتمد مبدأ التمثيل النسبي' أقامت الأحزاب القومية واليسارية اعتصاما أمام رئاسة الوزراء للتأكيد على أن قانون الانتخاب يشكل المدخل والرافعة وجوهر عملية الإصلاح والتغيير، واحتجاجا على سياسة إدارة الظهر، وتجاهل الحكومة لمطلب إقرار قانون انتخاب ديمقراطي يفتح الطريق للإقرار الفعلي بالتعددية السياسية، والمساهمة في تعزيز المشاركة الشعبية، والارتقاء بالحياة السياسية والديمقراطية.

وأكد المشاركون في الاعتصام أن إقرار قانون انتخاب ديمقراطي يعتمد التمثيل النسبي هو المدخل الوحيد لتحقيق المبدأ الدستوري الذي ينص على أن 'الشعب مصدر السلطات'، مشددين على التمسك باستمرار الحراك الشعبي لحمل السلطة على المضي في خطوات الإصلاح والتغيير.


ورفع المعتصمون يافطات كتب عليها:

- 'جوهر الإصلاح والتغيير.. قانون انتخاب ديمقراطي يعتمد التمثيل النسبي'
- 'التمثيل النسبي يسهم في تطوير الحياة السياسية.. ويعزز عملية المشاركة الشعبية'
-'القائمة النسبية تعني.. التصويت على البرامج، وليس على الأشخاص'.

وهتف المشاركون:

- 'هات يا هالشعب هات.. احنا مصدر السلطات'
- 'الإصلاح والتغيير.. هو مطلب الجماهير'
-'الفئات الشعبية.. هي السلطة الشرعية'
- 'هذا الأردن للأحرار.. فليسقط نهج السمسار.. حلف العصا والدولار'
- 'مطالبنا شرعية.. حكومة نيابية'.

وأكدت الأحزاب القومية واليسارية إن ماتحقق حتى الآن من خطوات لايلبي المطالب الشعبية ولا يستجيب للحاجة الموضوعية والضرورة الوطنية لإنجاز إصلاح سياسي واقتصادي شامل، ينقل الوطن الى مرحلة جديدة تفتح الطريق لبناء أردن وطني ديمقراطي، وهذا لن يتم الا من خلال تشديد النضال الوطني الديمقراطي، واستمرار الحراك الشعبي حتى تحقيق ذلك.