أرشيف الأنباط

ordu haber
Al-anbat News

حالة قرف

 

 

نعم ..حالة قرف عامّة ..نعيشها جميعا ..نريد ولا نريد ..نبتغي أن ..ولا نبتغي بـِ و لـِ ..نركض لنجلس ..نجلس لنقف ..نذهب للنافذة لنعود سريعا للبلكونة ..ومنها نتراجع للتلفزيون ..تقلب في المحطات ولا تتوقف عند محطّة ..

والقرف ليس صنيع اللحظة ..بل هو يكمن في الأعماق ...في الروح ..في التصرفات ..ولن أبالغ وأقول إنه في الجينات ..وعادة إذا ما حل القرف ..وطال واستطال ..فإن هناك تكمن مشكلة كبيرة ..مشكلة مزمنة ..يكون صنوها الاحباط ..وعدم الاستقرار .. وعدم معرفة ما يدور .. بل الأدق عدم حب معرفة ما يدور ..لأن ما يدور هو خارج العقل ..ويزعج العقل و يتعبه إذا تم الاقتراب منه ..

أعتقد بأننا نعود للمربع الأول ..نحن مهزومون ..لذلك نحن محبطون ..لذلك نحن نشعر بهذا الحجم من القرف ..فالقرف هو حالة عدم رضا ..وعدم استحسان ..وعدم عيش بشكل طبيعي ..هو فراغ وسط العمل ..وهو انتاج طبيعي للجريمة ..و انتاج طبيعي للتشابك الاجتماعي و فشخراته الكذّابة..

متى ينتهي هذا القرف ..؟ متى يشعر المواطن العربي بأن الأفق مفتوح أمامه بالفعل ..وأن ليس هناك حكومات تتعقبه و تقف في طريقه و تدفّعه (الخاوة ) و تستحلب منه كل أشكال الضرائب ..؟؟!! متى يشعر بالاستقرار ..ويشعر معه أن له من يخاف عليه ..؟؟! وأن وطنه العربي المتشرذم هو حضنه الدافئ الذي إذا ألقى نفسه عليه شعر بالكيونة ..؟

خذوا كل القرف ..و أنا أريكم كينونة الوطن ...!!