أرشيف الأنباط

ordu haber
Al-anbat News

امتحان التوجيهي

لا يمر امتحان دون ذيوع خبر عن تسريب أسئلة الامتحان ليتبعه نفي وتأكيد من قبل الوزارة على عدم صحة الخبر.

الإشاعات تنتشر كالهشيم عبر وسائل مختلفة، وأكثرها وسائل التواصل الاجتماعي "فيسبوك" و"واتس آب".

طبعا هذه الإشاعات تتحدث عن أسئلة الامتحان بعضها يكون قبل انعقاد الامتحان بيوم وبعضها قبيل انعقاده وبعضها أثناء انعقاده، ليتهافت الكثير من الطلبة وأولياء أمورهم لتلقي نسخة منها.

وزارة التربية والتعليم عقدت العزم منذ العام الماضي إلى إعادة الهيبة للامتحان وتشددت في إجراءات الرقابة على الامتحان قبل وأثناء وبعد انتهائه، ما أدى إلى إظهار النتائج الحقيقية لكل من تقدم للامتحان في الدورة السابقة.

الوزارة لا تزال تقوم بذات الجهد في تشديد الرقابة على الامتحان واتخاذ ما يلزم من عقوبات بحق كل من يسعى إلى الاضرار بالامتحان، ما يعني أن ليس هناك طائل لكل من يركض وراء اشاعة تسريب الامتحان.

الأمر متروك لوعي أهل الطالب ولوعي الطالب ذاته في تكذيب من يروج لتلك الاشاعات، وهو ما يعني ضرورة المطالبة في البحث عن مروجي الاشاعات وتقديمهم للمحاكمة.

ربما يكون مروجي تلك الاشاعات يهدفون إلى التخريب على الامتحان وربما يكون منهم من يسعى إلى الكسب الحرام من طلاب يتعلقون بقشة ليحصلوا على علامة النجاح.

النجاح لن يكون إلا بدراسة المنهاج المقرر دراسة جيدة وغير ذلك لن تفلح كل محاولات الركض وراء سراب الغش.