أرشيف الأنباط

ordu haber
Al-anbat News

تأخير و تقديم الدوام

 

 

اسمعوا بالمشرمحي و بدون لف و دوران ..و بدن لت و عجن ..وبدون كاني ولا ماني ..وبدون طولة سيرة ..وبدون مش عارف ايش ..احكيلكوا اياها بالثم المليان ؛ قصة تأخير الدوام لساعة معينة للجميع مرة وحدة مش خارطة مشطي و لا داخلة دماغي ..ولا راكبة البرجين اللي براسي ..!!

لو أخرنا الدوام للتسعة و نص أو للـعشرة أو للعشرة ونص ..للجميع ..و طلعوا كلهم مع بعض ..شو استفدنا ..نفس القصة ..نفس الأزمة ..نفس الوجع ..نفس المسبّات ..نفس التأفف ..نفس الخرطبيطة ..نفس العصبية ..نفس التأخير ..نفس الشحططة ..نفس الكزا مزا ..!

عشان هيك ..وحتى ما ألف ولا أدور كما وعدتكم ..ليش ما يصير الترتيب ترتيب غير ..يعني ..أقرب ساعة للدوام مثلاً التسعة ونص ..نحكي أن دوام الوزارات الخدمية مثل البلديات و الصحة و غيرها تداوم على التسعة ونص ..وهيك يتقدم مجموعة من الموظفين بأريحية لدوامهم دون أزمات و معكرات ..وعلى الساعة العاشرة مثلاً ..يداوم قطاع التربية و التعليم من جامعات و مدارس و معلمين ..و على العشرة ونص موظفين الخارجية و السياحة والعمل و غيره ..

بهذه الطريقة ..نكون نظمنا الأزمة الحقيقية و سيطرنا على المزاج العام و منعنا المشاكل و الحوادث أو خففنا منها ..و استطعنا أن نمارس عملنا دون تفكير بطريقة الوصول اللي فيها شعتلة ..

انصحكم جربوا كلامي ..جربوه اسبوعا واحداً فقط ..و بالمشرمحي : انتو الكسبانين