أرشيف الأنباط

ordu haber
Al-anbat News

جودة يا ظالم

 

 

 

 

 

 

يصف وزير الخارجية ناصر جودة زهير ابن رئيس الوزراء أبو زهير عبدالله النسور على أنه دمث ومهني، وهذه صفات حميدة ويطمح إليها كل أردني، غير أنه في معرض مرافعته أمام اللجنة المالية النيابية قال إنه ظلم زهيرا عندما أخر ترفيعه ليترأس بعثة دبلوماسية عامين كاملين.

أولا: يجب محاسبة جودة على تسببه بالحاق أذى بموظف مدة عامين كاملين.

ثانيا: يجب محاسبته لتسببه في إطاعة الفرصة أمام الدولة للأردنية للاستفادة من خبرة رجل مهني ويستحق للترفيع كما قال.

ثالثا: يجب أن تتم مساءلة جودة عن سبب تأخره في ترفيع الدبلوماسي زهير.

رابعا: يجب محاسبته إن كان مقصرا في أداء واجبه.

خامسا: يجب التفتيش في وزارة الخارجية إن كان هناك من لحق به ضرر وأذى مثل ما لحق بابن الرئيس.

سادسا: كيف لنا أن نتأكد إن كان سبب تأخير ترفيع زهير يدخل في باب مناكفة أبيه الرئيس أبو زهير.

سابعا: يجب مساءلته عن الدليل في أن الرئيس أبو زهير لم يطلب منه التعجيل في ترفيع ابنه إلى رتبة سفير.

 

وبعد:

 

يجب على اللجنة النيابية مساءلة رئيس الوزراء أبو زهير عن عدد الموظفين في القطاعات المختلفة الذين تم تطنيشهم من الترفيع رغم أنه حق لهم.

ثم يجب مساءلة أبو زهير عن سبب ابقائه لناصر جودة وزيرا للخارجية رغم أنه لا يقوم بعمله على أكمل وجه، والدليل ظلم الوزير لابنه وهو الرئيس.

ثم يجب مساءلة الرئيس عن السر في أن جودة وزير عابر للوزارات، وعما إذا كان يتصف بالمهنية كما يتصف بها ابنه زهير.

سيدي الرئيس لا نشكك في مهنية ابنك ومهنيته، لكن هناك آلاف الموظفين يتصفون بذلك وأكثر ولهم أكثر من ثلاثين عاما في الخدمة العامة وربما يتقاعدون دون أن يأخذوا حقهم في المنصب الذي يستحقهم.

سيدي الرئيس ابنك رجع له حقه لأنه ابن رئيس، لكن من يعيد لابن الحراث حقه؟!!.

سيدي الرئيس، هل ما زلت مقتنعا بجودة وزيرا، أم أن الرجل أقوى منك وستغادر أنت ويبقى هو؟.