أرشيف الأنباط

ordu haber
Al-anbat News

سعادة النائب ..إلا السلاح!!

 

 

 

 

قبل يومين، طالب رئيس لجنة الريف والبادية النائب حابس الشبيب الحكومة بضرورة تسليح أبناء البادية بأسلحة حديثة.

وبرر النائب طلبه بأن أبناء البادية بحاجة إلى الدفاع عن انفسهم في مناطقهم من اللصوص، إضافة إلى أنهم قريبون من المناطق الحدودية السورية والعراقية، ما يسمح لهم التصدي لأي أمر طارئ في ظل الظروف الحالية ودعما منهم للقوات المسلحة "الجيش العربي".

في الحقيقة، يجب أن يرفض طلب النائب ويجب ألا يتم التعاطي معه مطلقا، لعل واحدة من الإشكاليات التي يعاني منها المجتمع انتشار السلاح، وهذا الانتشار ساهم في زيادة نسبة جرائم القتل التي ارتكبت سواء عن قصد أو دون قصد.

ربما لا يمر وقت طويل حتى نسمع عن إصابة شخص ومقتل آخر في عرس هنا أو حفل تخرج هناك، فضلا عن حالات العبث بالأسلحة عن غير قصد فيحدث ما لا يحمد عقباه.

انتشار السلاح بين صفوف المواطنين مسألة خطيرة جدا، ولربما تصل إلى مرحلة الخطر الذي يهدد أمن المجتمع، ذلك المرء غير المدرب وغير المتزن قد يلجأ إلى استخدام السلاح في أي مشكلة يتعرض لها.

 السلاح لا يجب أن يكون إلا بحوزة أجهزة الدولة، وإن كان قصد النائب حفظ أهل البادية لأنفسهم فإن ذلك من واجبات الدولة وأجهزتها، التي عليها توفير الأمن لأبناء الوطن جميعا وهذا في الحقيقة ما تقوم به الأجهزة الأمنية، وما يقوم به الجيش العربي على الحدود.

فإذن، ليس هناك حاجة إلى نشر السلاح في البادية وغيرها، بل إن الواجب أن يعمل الجميع على مساعدة الحكومة في ضبط السلاح غير المرخص.

نعلم، أن المنطلق الذي ينطلق النائب منه فيه خير، إلا أن أحدا منا لا يضمن أن يقع السلاح في يد جاهل أو مندفع فيحدث ما لا يحمد عقباه.

 

لذا نقول، أن ظاهرة انتشار السلاح ظاهرة خطيرة، وقد شاهدنا في بعض الأفراح شبانا صغار يحملون أنواعا منه ويتباهون في اطلاق الرصاص، وفي كثير من الأحيان انقلبت الأفراح أتراحا وأحزان عندما انبرى جاهل لإطلاق الرصاص فأردى ابن عمه أو ابن خاله أو أحد المدعوين قتيلا.