أرشيف الأنباط

ordu haber
Al-anbat News

بــورتو البحر الميــت : "لا ابتــزاز ولا تخــويــف"... ومشروعنـــا سائــر وفــق المخطط الشمولــي

 

 

الانباط

"لا ابتزاز ولا تخويف" ولن نستجيب للضغوط التي تمارس من قبل بعض وسائل الإعلام ..بهذه الكلمات رد مسؤول من داخل الإدارة التنفيذية لمشروع بورتو البحر الميت .


مؤكداً بان المشروع سيبقى الأضخم من حيث التكامل وحجم الاستثمار في منطقة البحر الميت ، حيث سيشتمل المشروع على فنادق ومطاعم وكافيهات وحمامات سباحة ومنتجع صحي عالمي وملاعب رياضية مختلفة وعدد من المرافق السياحية والتجارية. كما يبلغ حجم الاستثمار في المشروع الذي سيوفر حوالي 3000 غرفة فندقية يقدر ما بين 250- 450 مليون دولار، وسيعمل على زيادة عدد سياح البحر الميت بنحو نصف مليون سائح. وسيتم افتتاحه وفق المخخطات التي وضعت لهذا المشروع .

وبين بأن مشروع " بورتو البحر الميت " يعتبر من الاستثمارات الناجحة التي قدمها رجال أعمال مصريين للأشقاء والأصدقاء في الأردن الحبيبة لتنفيذ أفكار استثمارية وتكاملية وإنشاء مشاريع تنموية جديدة غير موجودة في الأصل .

وأكد بان جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين حفظه الله تحدث مراراً وتكراراً ، مبدياً عدم رضاه لما تتعرض له بعض المشاريع والاستثمارات الخارجية الناجحة من هجوم لاذع بقصد وغير قصد من أوساط محلية عديدة كان من المفترض منها ان تُشَجِع هذه الاستثمارات وتدافع عنها، لا أن تشكك بمصداقيتها وجدواها وتعمل على إعاقة تنفيذها.

مبيناً بان اختيار المجموعة للأردن لإقامة هذا المشروع هو بهدف دعم الاقتصاد الوطني الأردني ، وتعزيز الأمن والاستقرار الذي هو راس مال الأردن ومصدر قوته ،ولكن للأسف هناك بعضاً من وسائل الإعلام تعمل على زعزعة المشروع عبر نشرها لمعلومات غير دقيقة وغير صحيحة وسيثبت القضاء الأردني النزية ذلك ، حيث ستلجأ الشركة لإقامة الدعاوي عبر المحاكم المختصة على كل من تسول له نفسه تشويه صورة هذا المشروع الاستثماري الكبير .

مؤكداً بان الواقع الذي تشهده الساحة الإعلامية الأردنية من مواقع الكترونية معدودة ومعروفة ،وايضاً محصورة لابتزاز الشركة أمراً ليس جديداً ، وقد عرفته الكثير من الاستثمارات التي سبقتنا التي كانت ومازالت تشكي من الابتزاز الذي تمارسه بعض المواقع الالكترونية لإجبارهم على نشر الإعلانات لديهم .

والحقيقة بان هناك مواقع بادرت للاتصال بالدوائر المعنية بالشركة القائمة على تنفيذ مشروع " بورتو البحر الميت " والطلب منها منحها إعلانات خاصة به ، فما كان من المسؤولين بالشركة إلا الاعتذار لتلك المواقع ، وما ان يمضي 48 ساعة على الاعتذار حتى تجد بان هذه المواقع تتجه لنشر معلومات كاذبة وغير دقيقة عن هذا المشروع .ويحضرني هنا صورة من صور التجني على هذا المشروع ، عبر قيام أحد المواقع الالكترونية بالهجوم ،والتشكيك بهذا الاستثمار ، حيث وصف هذا الموقع بان المشروع وهمي ، وغير ذلك من المعلومات المضللة ، وبعد الاتصال بالمسؤول عن هذا الموقع الالكتروني ومدى معرفته بالمشروع الذي هاجمه اتضح انه لايمتلك ادنى معلومه عنه . ومن هنا أجزم من خلال متابعة الحديث السطحي لهذا المسؤول في الموقع الالكتروني بانه لم يزور منطقة البحر الميت قط ، واتضح ان هجومه على الاستثمار كان لمجرد الاستهلاك والحصول على اعلان ، الامر الذي يؤكد بان هذا الموقع يمارس صورة من صور التجني والابتزاز والاتهامات الباطلة بحق هذا المشروع الضخم .

ورغم ذلك كله فكلي ثقة وأمل بكافة المسؤولين في الدولة الاردنية ، ليتدارك هؤلاء، فالأردن مليء بالأصوات المنتمية الواعية التي تدافع ولن تكل او تمل ولن تترك الساحة لاصحاب الاجندات او من هم لا يعلمون.

وبالنهاية أقول لأشقائنا بالأردن قبل استثماراتنا نحن منكم واليكم مصيرنا واحد، ، نحن الذين نحبكم ونعرف معنى تكاملنا معكم ووقفاتكم معنا، حينها ستكون ارادتنا المشتركة اقوى من كل المشككين والمتربصين، وستصل سفينة الاردن الاستثمارية التي ارادها سيد البلاد الى بر الامان ويعم الخير على الوطن والمواطنين، وتبقى المملكة واحة الامن والامان ومصدرالاحترام لكل المستثمرين العرب المخلصين