أرشيف الأنباط

ordu haber
Al-anbat News

جروب بورتو البحر الميت يحتفل بمناسبة الانتهاء من أعمال الحفر

 

معارضون : لم نجد للمشروع أيّ وجود على أرض الواقع

الأنباط – رنيم الدويري

خوفا على أموال المستثمرين العرب ومن أجل حمايتها قامت شركة عامر جروب باعلان احتفالها أمس الأربعاء بمشروع بورتو البحر الميت  في فندق فور سيزونز بمناسبة الانتهاء من كافة أعمال الحفر والبدء بأعمال انشاءات المشروع .


 ويعتبرونه أكبر مشروع سياحي في المنطقة من خلال توقيع اتفاقية مع شركة حبش للمقاولات المباشرة في تنفيذ أعمال مشروع فندق بورتو البحر الميت بعد الانتهاء من كافة أعمال الحفر في الموقع وجاء هذا من خلال المؤتمر الصحفي الذي شهد حضورا من كبار رجال الدولة والاعلاميين.

كما ويعتبر فندق القطعة الشاطئية للمشروع بمثابة فندق متكامل ويحتوي على خدمات فندقية وشقق فندقية وخدمات ترفيهية متنوعة من مطاعم وكافيهات وشاطئ ترفيهي بمساحة بنائية تقارب 67000 متر مربع وعلى مسطح أرض 20 دونما .

وفي هذا الشأن ، قال العضو المنتدب للجروب عمر عامر بأن الشركة قد أنهت عمليات الحفر بعمق 37 مترا تحت الأرض وبكمية حفر تصل الى ما يقارب 800000 م3 استعدادا للبدء بأعمال الانشاء ، والبناء في الأيام القادمة ، كما انه تم التعاقد مع الشركات الالمانية والمتخصصة في مجال التربة المسلحة.

وأضاف الى ان مشروع بورتو البحر الميت سيتضمن عند الانتهاء من تنفيذه على 11 ألف شالية فندقي ، وأربعة فنادق خمس نجوم ، وثلاثة مراكز تجارية عالمية ، وتوفير ما يقارب 180 مطعما وكافيها عالميا .

ومن جانبه ، أشار الرئيس التنفيذي لشركة تطوير المناطق التنموية د. طه الزبون بأنهم بتاريخ 18/2/2010 تمت استضافة الجروب وقاموا بتنفيذ مراحل من المشروع ، لافتا لوضعهم رؤيا لـ 30 عاما القادمة ، الى ذلك خلال 6 سنوات القادمة سيتجاوزون انشاء 10 آلاف شقة فندقية ، وفنادق 5 نجوم تحاكي نوعية سياحية معينة.

وأوضح الزبون، على الرغم من تلك الأعاصير التي واجهتهم أثناء الـ 4 سنوات الماضية الا انهم مقابل ذلك وجدوا العديد من المستثمرين كالمصريين والاماراتيين والقطريين ، وجميعهم حصلوا على تراخيص ، مضيفا بأنهم يبذلون جهودا واسعة لتلميع المنتج السياحي وزيادة نسب الأشغال كونها متواضعة جدا.

ومن الجدير بالذكر أنه قامت الشركة بطرح أعمال تنفيذ المشروع على 12 شركة من كبرى شركات المقاولات في المملكة والمصنفة كشركات مميزة ، وتم اختيار شركة حبش – دير للمقاولات لتنفيذ هذه الأعمال لما لها من خبرات متميزة في هذا المجال حيث تأسست الشركة عام 1978 كشركة متخصصة في مجال الانشاء وتعتبر واحدة من أكبر الشركات العاملة في جانب المقاولات في الأردن.

الا أن مشروع بورتو البحر الميت شهد معارضة من قبل بعض الأشخاص في المجتمع الأردني عازين ذلك بأن مالكه يعتبر مستثمرا وافدا أتى الى البلد بشأن الاستثمار ، فأعطي الكثير من الدونمات في منطقة البحر الميت، ويقولون لا يوجد أي تطبيق على أرض الواقع ، كما انهم سيبيعون الشقق للمواطنين آخذين الملايين بلا وجه حق .

مطالبين بحاجتهم لمشروع استثماري له دور في تشغيل الأيدي العاملة أردنيا وجلب عملة جيدة للدولة من خلال المشروع ، وباعتقادهم سيخلف المشروع ان لم يخدم مطالبهم تفشي البورصة الوهمية ووجود ضحايا للمغتربين ، ويشكل وبالا للأردنيين.