أرشيف الأنباط

ordu haber
Al-anbat News

قرار ربما يكون خطيرا

 

تتحدث الأنباء أن النية لدى الحكومة تتجه نحو تحرير أسعار المحروقات بالكامل، ما يعني أن يقتصر دور الحكومة على اصدار "نشرات ارشادية" توضح الحد الأدنى والأعلى لأسعار المحروقات.

القرار تكمن خطورته في أن وقودنا وشريان الحياة سيكون مرهونا بيد شركات خاصة تسعى للكسب وليس غيره، ما يعني أن المنافسة، المعول عليها، لن توجد عندما تتفق الشركات على تحديد سعر يحقق لها نسبة ربح عالية.

القطاعات التي تم تحريرها بالكامل لصالح شركات خاصة لم تكن في صالح المواطن الذي لم يلمس مع مرور الأيام فرقا بين الشركات المنافسة، وإن كان ثمة تنافس بين الشركات فإنه سيكون على حساب جودة الخدمة والمنتج ومن أمثلة ذلك شركات الاتصالات التي يشتكي الناس من سوء تغطيتها في العديد من مناطق المملكة.

واقع تسعير المحروقات الحالي، ليس أفضل حالا، إلا أنه تبقى الدولة أرحم بمواطنيها من جشع الشركات الخاصة، لذا فإن تحرير أسعار المشتقات النفطية بالكامل والسماح للشركات بالاستيراد ربما تكون تداعياته مؤلمة مع مرور الأيام.

التجارب أثبتت أن تخلي الدولة عن دورها الأبوي زاد من معاناة الناس أكثر مع بعض القطاعات التي تم تحريرها، إذ إن الشركات نجحت في إدارة تلك القطاعات وتحقق أرباحا عالية، غير أن تلك القطاعات كان بإمكان الحكومة أن تديرها على الشكل الصحيح بما يضمن أن تكون الأرباح كاملة لصالح الخزينة.

قرار تحرير أسعار المحروقات بشكل كامل، قرار خطير ويحتاج إلى دراسة معمقة، وإلا سيكون الوطن والمواطن ضحية للقرارات غير الصائبة وغير المدروسة بعمق.